فوز كبير للأرجنتين بغياب ميسي وسواريز يتألق مع اوروغواي

AFP

وسجل أهداف المنتخب الأرجنتيني غونزالو مارتينيز من ركلة جزاء (27) وجيوفاني لو سيلسو (35) وجيوفاني سيميوني (44).
وشهد الشوط الثاني من المباراة خشونة زائدة بين لاعبي المنتخبين الذين تقاسموا ست بطاقات صفراء في ما بينهم.

وكانت هذه المباراة الأولى للأرجنتين منذ إقصائها من الدور ثمن النهائي لكأس العالم 2018 في روسيا، بخسارتها أمام فرنسا 3-4.

ومن المقرر أن تليها مباراة ودية ثانية ضد كولومبيا الثلاثاء.

ولم يستدع المدرب الموقت للمنتخب الأرجنتيني ليونيل سكالوني، والذي يتولى المهمة حاليا إثر إقالة خورخي سامباولي بعد مونديال روسيا، عددا من اللاعبين الأساسيين الذين شاركوا في كأس العالم، مثل ميسي وأنخل دي ماريا ونيكولاس أوتامندي وسيرخيو أغويرو وغونزالو هيغواين.

وكانت تقارير صحافية قد أشارت في آب/أغسطس، الى أن ميسي طلب اعفاءه في الوقت الراهن من المشاركة مع المنتخب في المباريات الودية.

من جهته، قال سكالوني الشهر الماضي أنه تحدث الى ميسي "وانطلاقا من هذه المحادثة أعلنت تشكيلتي. لم نتحدث عما يمكن أن يحصل مستقبلا. نحن نعرف ما يمثله ميسي لنا وسنرى ما سيحصل في المستقبل".                                   

سواريز يُسقِط المكسيك                 

وفي مباراة ودية أقيمت في مدينة هيوستن بولاية تكساس، حققت الأوروغواي فوزا كبيرا على المكسيك 4-1، بفضل هدفين وتمريرة حاسمة لسواريز الذي افتقد زميله في الهجوم إدينسون كافاني.

وأنهت الأوروغواي الشوط الأول متقدمة بنتيجة 3-1. وافتتح المدافع خوسيه ماريا خيمينيز التسجيل في الدقيقة 21 إثر ركلة ركنية، وعادلت المكسيك بعد ثلاث دقائق عبر راوول خيمينيز من ركلة جزاء.

وفي الدقيقة 32، منح سواريز منتخب بلاده التقدم عبر ركلة حرة مباشرة، وعزز الفارق بهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 40 من ركلة جزاء انتزعها بنفسه، ونفذها مخادعة على طريقة اللاعب التشيكي أنطونين بانينكا.

أما الهدف الأوروغواياني الرابع فجاء في الدقيقة 58 برأسية لغاستون بيريريو بعد تمريرة من سواريز نفسه.

وكانت أبرز فرص تقليص الفارق بالنسبة الى المكسيك في الدقيقة 75، من ركلة جزاء نفذها خيمينيز، وتصدى لها بنجاح الحارس فرناندو موسليرا.

وقاد المنتخب المكسيكي في المباراة ريكاردو فيريتي الذي يتولى بشكل موقت مهام المدرب، خلفا للكولومبي خوان كارلوس أوسوريو المنتقل الى تدريب الباراغواي، بعدما قاد المكسيك الى الدور ثمن النهائي في مونديال روسيا 2018، قبل الخروج على يد البرازيل صفر-2.

أما الأوروغواي، فبلغت الدور ربع النهائي في المونديال الروسي، قبل أن تخرج أمام فرنسا صفر-2