فلسطين تعود من قرغيزستان بالتعادل والسومة ينقذ سوريا

Reuters

وكان المضيف البادىء بالتسجيل منذ الدقيقة الثانية عبر ميرلان مورزاييف، لكن عدي الدباغ أدرك التعادل لفلسطين في الدقيقة 39 من المباراة التي أكملها منتخب بلاده بعشرة لاعبين في الثواني الأخيرة بعد طرد المدافع عبد اللطيف البهداري.

وبعد فوزه على المنتخب الأولمبي الجزائري في أواخر شباط/فبراير بنتيجة 1-صفر، عجز المنتخب الفلسطيني عن تحقيق أي فوز في مبارياته الودية الست التالية لكنه مني خلالها بخسارتين فقط ضد الكويت (صفر-2) والعراق (صفر-3).

ويلعب المنتخب الفلسطيني مباراة ودية أخرى الثلاثاء ضد قطر ثم في 16 تشرين الأول/أكتوبر ضد البحرين، قبل أن يبدأ مشواره في كأس آسيا ضمن المجموعة الثانية في 6 كانون الثاني/يناير ضد سوريا التي عادت بدورها الخميس بتعادل 1-1 ايضا من أوزبكستان بفضل عمر السومة الذي جنبها الهزيمة بهدف في الدقيقة 78، بعد أن تخلفت في الدقيقة 62 بهدف من ركلة جزاء لمارات بيكماييف.

وتضم مجموعة فلسطين وسوريا في كأس آسيا المنتخبين الأسترالي حامل اللقب القاري والأردني، علما بأن المنتخب الفلسطيني شارك عام 2015 في البطولة القارية للمرة الأولى في تاريخه نتيجة فوزه بكأس التحدي 2014، وخرج من الدور الأول.


البحرين تفلت من الهزيمة أمام الفليبين

 

وضمن استعداداته لنهائيات كأس آسيا أيضاً، أفلت المنتخب البحريني من الهزيمة أمام ضيفه الفلبيني وتعادل معه في الوقت القاتل 1-1 الخميس على استاد البحرين الوطني بالرفاع.

وكان المنتخب الفلبيني البادئ بالتسجيل عن طريق فيل يونغسباند (48 من ركلة جزاء)، قبل أن يعادل أصحاب الأرض في الوقت بدل الضائع عبر سيد رضا عيسى (90+7).


خسارة الامارات أمام ترينيداد وتوباغو 

 

وودياً أيضاً، خسرت الإمارات أمام ترينيداد وتوباغو صفر-2 في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب "كوستا برافا" في جيرونا الاسبانية.

وسجل عطالله غويرا (38) وناثان لويس (58) هدفي ترينيداد وتوباغو.

لبنان يهزم الأردن

 

وضمن الاستعدادات لنهائيات كأس آسيا، خسر المنتخب الأردني أمام ضيفه اللبناني صفر-1 في المباراة التي أقيمت في القويسمة.

ويدين لبنان بفوزه الى عمر شعبان الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 77، محافظا على سجله خاليا من الهزائم للمباراة الـ15 تواليا بقيادة مدربه المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش، وتحديدا منذ 24 آذار/مارس 2016 ضد كوريا الجنوبية (صفر-1) في الجولة قبل الأخيرة من الدور الثاني للتصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس آسيا 2019 ومونديال 2018.

ويخوض لبنان أربع مباريات ودية أخرى استعدادا لكأس آسيا التي أوقعته في المجموعة الخامسة مع قطر والسعودية وكوريا الشمالية، أولها الأحد ضد سلطنة عمان في العاصمة الأردنية عمان.

أما المنتخب الأردني الذي مني بهزيمة أولى بعد ثلاثة انتصارات ودية، فمن المقرر أن يلعب 5 مباريات استعدادية أخرى قبل السفر الى الإمارات لمواجهة أستراليا حاملة اللقب وسوريا وفلسطين في المجموعة الثانية، أولها الثلاثاء ضد سلطنة عمان ايضا.