"بطولة الصداقة" اختبار عراقي للجدارة في استضافة مباريات كرة القدم

AFP

وتقام البطولة التي كانت مقررة بشكل مسبق، حتى 27 آذار/مارس الحالي على ملعب البصرة الدولي الذي يتسع لنحو 65 ألف متفرج، وتفتتح بمباراة بين "أسود الرافدين" والمنتخب القطري الذي يزور العراق للمرة الأولى منذ زمن.

وقال نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم علي جبار لوكالة فرانس برس "نحاول عبر هذا التجمع الكروي تأكيد استحقاق العراق بعودة المباريات الدولية الرسمية على ملاعبه وجدارته في استقبالها".

وأضاف: "نسعى إلى تنظيم جيد ومباريات ناجحة بكل المقاييس التي يحددها الاتحاد الدولي (فيفا)، رغم الطابع الودي للبطولة".

وكان رئيس الاتحاد الدولي جاني إنفانتينو، قد أعلن الجمعة إثر اجتماع لمجلس الفيفا، السماح للعراق باستضافة مباريات دولية رسمية في مدن البصرة وكربلاء، وأربيل، في خطوة انتظرها العراقيون منذ فترة.

إلا أنّ الفيفا رفض في الوقت الراهن طلب العراق إقامة مباريات ودية في بغداد، بحسب إنفانتينو الذي أكد أنّ الموضوع يحتاج إلى مزيد من الدراسة.
                  
وتتضمن البطولة ثلاث مباريات هي قطر والعراق (الأربعاء)، وقطر وسوريا (في 24 آذار/مارس)، والعراق وسوريا (في 27 منه).

والمنتخب القطري هو أول منتخب يخوض مباراة في العراق بعد القرار الأخير للفيفا، علماً أن ملعب البصرة استضاف في 28 شباط/فبراير الماضي، مباراة ودية تاريخية بين العراق والسعودية، كانت الأولى للمنتخب الأخضر في بلاد الرافدين منذ فترة طويلة.

وأعرب رئيس وفد المنتخب القطري طلال الكعبي عن سعادته بكون العنابي أول الخليجيين الزائرين للعراق بعد الفيفا.

وذكر الكعبي في تصريحات فور وصول البعثة القطرية إلى البصرة الثلاثاء أنّ "سعادة الوفد القطري غامرة ونحن نطأ أرض بلاد الرافدين نشعر بالفخر والاعتزاز مشاركة العراقيين أفراحهم".

من جانبه، وصف قائد المنتخب القطري حسن الهيدوس الزيارة بـ"التاريخية"، قائلاً إنّ "وجودنا في بلدنا الثاني ومساهمتنا في تعضيد العلاقات القطرية العراقية أمر يشير إلى الوحدة والتلاحم بين أبناء الخليج العربي".

والتقى المنتخبان العراقي والقطري للمرة الأخيرة في كانون الأول/ديسمبر الماضي في الكويت ضمن بطولة كأس الخليج الثالثة والعشرين، في مباراة انتهت لصالح "أسود الرافدين" بهدفين لهدف.
                  
اعتذار كويتي 

ويشارك المنتخبان القطري والسوري بتشكيلتهما الأساسية في البطولة التي كان من المقرر أن تكون رباعية، إلا أن الكويت اعتذرت عن خوضها.

كما وصل الاثنين إلى البصرة وفد المنتخب السوري لكرة القدم بقيادة مدربه الجديد الألماني بيرند شتانغه الذي يعرف العراقيين ويعرفونه جيداً لتدريبهم منتخبهم سابقاً.