Reuters

لأجل الشباب.. الاتحاد الصيني يتعاقد مع الخبير بورا ميلوتينوفيتش

أعلن الاتحاد الصيني لكرة القدم اليوم الجمعة تعيين مدربه السابق الصربي المخضرم بورا ميلوتينوفيتش مستشاراً مكلّفاً بتطوير تكوين اللاعبين الصينيين الشباب.

ووصف الاتحاد الصيني ميلوتينوفيتش بـ"الصديق القديم"، مشيرا الى انه سيكلف بمهمة مساعدة اللاعبين الشباب على ان يصبحوا أفضل في المستقبل وتطوير المستوى العام للاعبي كرة القدم الصينية الشباب.

وكان ميلوتينوفيتش (73 عاماً) مدرباً للصين في مشاركتها الوحيدة في نهائيات كأس العالم عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

وقال المدرب الرحالة، الوحيد الذي أشرف على تدريب 5 منتخبات مختلفة في العرس العالمي (المكسيك في 1986 وكوستاريكا في 1990 والولايات المتحدة في 1994 ونيجيريا في 1998 والصين في 2002): "الصين تحتل مكانة خاصة في قلبي".

وفي السنوات الأخيرة، استثمرت العديد من الأندية الصينية المملوكة من قبل بعض الميليارديرات، بكثافة من أجل ضم نجوم البطولات الأوروبية على حساب التكوين المحلي وباتت السلطات المحلية الآن حريصة على إعادة التوازن إلى الوضع، وهذا هو السبب في أنها فرضت رسوماً إضافية في حالة انتقال اللاعبين الأجانب.

وعلى الرغم من تحسن طفيف في ترتيب الصين في التصنيف العالمي الذي يصدره فيفا، إلا أنّ منتخب بلادها الذي يقوده المدرب الإيطالي المخضرم مارتشيلو ليبي، فشل مرة أخرى في التأهل لنهائيات كأس العالم المقررة الصيف المقبل في روسيا.