كوبا ليبرتادوريس: ريفر بلايت يتوجه الأربعاء الى مدريد لخوض النهائي

Reuters

وأوضح ريفر بلايت في بيان أن فريقه سيتوجه الى إسبانيا "الأربعاء عند الساعة 14,00 بالتوقيت المحلي (17,00 ت غ) على متن رحلة +تشارتر+ من مطار إيزيزا" في ضواحي بوينوس ايرس.

وكانت مباراة الإياب مقررة في 24 تشرين الثاني/نوفمبر على ملعب "مونيومنتال" التابع لريفر، لكنها أرجئت بعد اعتداء مشجعيه على حافلة بوكا قبيل وصولها للملعب. 

وقرر الاتحاد القاري (كونميبول) بداية إرجاء المباراة لموعد لاحق في الأمسية نفسها، قبل أن يرحّلها لليوم التالي. وقبل ساعات من الموعد الجديد، أرجأ كونميبول المباراة حتى إشعار آخر. واثر اجتماع مع مسؤولي الناديين الثلاثاء، أكد الاتحاد نقل المباراة لخارج الأرجنتين، وحدد الخميس موعدا لها في التاسع من كانون الأول/ديسمبر على ملعب سانتياغو برنابيو التابع لنادي ريال مدريد في العاصمة الإسبانية.

الا أن ريفر الذي تعادل وبوكا 2-2 ذهابا على ملعب الأخير، أبدى في نهاية الأسبوع الماضي اعتراضه على نقل المباراة الى مدريد على بعد نحو عشرة آلاف كلم من العاصمة الأرجنتينية، معتبرا أن هذه الخطوة مناقضة لطبيعة المسابقة القارية، وتضر بمشجعيه الذين ابتاعوا تذاكر لتشجيع الفريق في ملعبه.

أما بوكا، فلم يتم الإعلان رسميا بعد عن موعد مغادرته الى إسبانيا، لكن التقارير الصحفية المحلية ترجح قيامه بذلك ليل الثلاثاء الأربعاء، في أعقاب احتفالات يقيمها له أنصاره في حي بوكا بعد ظهر الثلاثاء.

وكان بوكا يطلب من الاتحاد القاري أن يطبق بحق ريفر، عقوبات تصل الى حد اعتبار الأول فائزا من دون أن يخوض مباراة الإياب، بالاستناد الى مواد في أنظمة "كونميبول" تلحظ فرض عقوبة كهذه في حالات مماثلة. الا أن الاتحاد القاري لم يستجب، وعاقب ريفر بإقامة مباراتين على ملعبه من دون جمهور، وبغرامة مالية قدرها 400 ألف دولار أميركي.

وباع كل من ريفر بلايت وبوكا جونيورز الإثنين خمسة آلاف بطاقة لمشجعيهما في الأرجنتين بسعر 84 دولارا للبطاقة، أي ما يوازي ربع متوسط الأجر الشهري للفرد في البلاد. ومن المتوقع أن يتم الفصل بين مشجعي الفريقين في مدرجات ملعب برنابيو الذي يتسع لنحو 80 ألف متفرج.