كأس الاتحاد الاسيوي: القوة الجوية ضيف الوحدة في لبنان

Reuters

ويلعب في المجموعة ذاتها أيضا الحد البحريني مع ضيفه الصفاء اللبناني.

يتصدر الوحدة ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط من فوزين على الحد 1-صفر والصفاء 2-صفر، بفارق نقطتين عن القوة الجوية الذي تعادل سلبا مع الصفاء قبل أن يفوز على الحد 2-1. ويأتي الصفاء ثالثا بنقطة واحدة، والحد أخيرا من دون رصيد.

ويتأهل الاول والثاني من كل مجموعة إلى الدور الثاني.

ويتطلع الوحدة بطل 2004 إلى تثبيت صدارته في مواجهة وصفها مدرب الفريق حسام السيد بأنها "صعبة ومهمة" نظرا لقوة الفريق العراقي الذي يعتبر المنافس الأقوى في المجموعة.

من المتوقع أن يلعب الوحدة بنفس التشكيلة التي فاز فيها على الصفاء في الجولة الماضية واعتمد فيها السيد على خليط من الدوليين السابقين والحاليين أبرزهم عمرو ميداني وبرهان صهيوني ووائل عيان وأسامة أومري ورجا رافع.

من جهته، يسعى مدرب القوة الجوية باسم قاسم الى انتزاع النقاط الثلاث وصدارة المجموعة.

وقال قاسم "بعد فوزنا على الحد كثفنا كثيرا من تدريباتنا وعالجنا الأخطاء التي تعرضنا لها مع التركيز على الأسلوب المناسب والملائم لمواجهة الوحدة السوري وانتزاع ثلاث نقاط ثمينة لمشوارنا في المسابقة ننتزع بها أيضا الصدارة".

ولم يخف مدرب القوة الجوية قلقه من إصابات بعض اللاعبين المرشحين للغياب عن مباراة الغد بقوله "الإصابات تجتاح الفريق وستغيب همام طارق وزاهر ميداني فضلا عن عدي جفال الغائب لوفاة والده، هذا الأمر جعلنا نوظف جميع اللاعبين بشكل نستطيع به تخطي آثار هذه الغيابات".

يعول الفريق العراقي في مهمته القارية على الدوليين سعد ناطق وبشار رسن وحمادي احمد.

وكان القوة الجوية توج بلقب النسخة الماضية على حساب بنغالور الهندي 1-صفر في الدوحة، وأصبح اول فريق عراقي يحرز اللقب، بعد أن أفلت مرتين من مواطنه اربيل أمام الكويت الكويتي صفر-4 في اربيل عام 2009، والقادسية الكويتي بركلات الترجيح في دبي عام 2014.

وفي المباراة الثانية، يبحث كل من الحد والصفاء عن تحقيق فوزه الاول عندما يلتقيان على استاد البحرين الوطني في الرفاع في مباراة صعبة.

مدرب الحد المحلي محمد الشملان يدخل المواجهة معولا على لاعبيه المحترفين الأردني محمد الداوود ومعه الثلاثي النيجيري أوتشي أوغبا وأوروك أكرودونت وأوليسجان أيدفايو "دايو"، فضلا عن اللاعبين المحليين سيد محمد عدنان وابراهيم العبيدلي وراشد الحوطي وعيسى مصبح وعبدالوهاب المالود ومسعود قمبر والحارس عباس أحمد.

في المقابل، فإن الصفاء بقيادة المدير الفني إميل رستم سيفتقد جهود حارسه مهدي خليل بداعي المرض، وسيعتمد على محمد طه أو إبراهيم موسى لسد الفراغ، إلى جانب الكاميروني ستانلي إيشابي والسنغاليين دومينيك ميندي وتلا نداي والفلسطيني محمد قاسم، فضلا عن اللاعبين المحليين علي السعدي ووليد اسماعيل ومحمد زين طحان وحسين عواضة وعمر الكردي وعلي كركي وسلطان حيدر.