AFP

شابيكوينسي يدرس عرضاً سينمائياً عن طائرته المنكوبة

كشف نادي شابيكوينسي البرازيلي لكرة القدم، الذي فقد أغلب لاعبي فريقه الأول في حادث طائرة مأساوي بينما كانوا في طريقهم لخوض نهائي بطولة أندية أميركا الجنوبية (كوبا سود امريكانا) في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أنه تلقى عروضاً لإنتاج فيلم يروي المأساة التي أودت بحياة لاعبيه.

وأوضح النادي مساء الخميس أنه تسلم عروضاً من شركة "نتفليكس" الأميركية لخدمات البث الحي عبر الإنترنت ومنتجين آخرين، للحصول على حقوق تصوير فيلم عن حادث سقوط طائرة الفريق في كولومبيا.

وذكر النادي في بيان نشره عبر حسابه بموقع شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" أنه استمع إلى مقترحات عدد من المنتجين ، لكنه لم يتخذ القرار بشكل فوري.

لكن النادي أكد أنه "لن يقبل بأي حال باستغلال المأساة لغرض ترفيهي.. أو استغلالها بشكل غير صحيح".

وسقطت طائرة الفريق في 28 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بسبب نفاذ الوقود وتحطمت في منطقة جبلية بالقرب من مدينة ميديلين الكولومبية خلال توجه شابيكوينسي إلى كولومبيا لخوض مباراة الذهاب أمام أتلتيكو ناسيونال الكولومبي.

ومن بين 77 فرداً كانوا على متن الطائرة، لم ينج سوى ستة أشخاص فقط من بينهم ثلاثة من أعضاء الفريق فيما أسفر الحادث عن مقتل 19 من لاعبي فريق شابيكوينسي وعدد من أعضاء الطاقم الفني والإداري والطبي للفريق.