ريال مدريد - مانشستر يونايتد: بروفة تحضيرية للسوبر الأوروبي

Reuters

في الثامن من آب/أغسطس، يلتقي الناديان في العاصمة المقدونية سكوبيي على كأس السوبر الأوروبي التي تجمع بين بطل دوري الأبطال وبطل الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، وذلك بعدما احتفظ ريال مدريد في الموسم المنصرم بلقبه الأوروبي، وأحرز يونايتد لقب المسابقة الأوروبية الثانية من حيث الأهمية للمرة الأولى في تاريخه.

إلاّ أنّ الفريقين سيخوضان الأحد مباراة ودية قرب مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة، حيث يقوم كل منهما بجولة استعدادية للموسم الجديد. وتأتي مباراة الأحد بعد ثلاثة أعوام على أول لقاء بين القطبين الأوروبيين في الولايات المتحدة، عندما التقيا ودياً في ميشيغن أمام 109 آلاف و318 متفرجاً، في رقم قياسي لعدد المشجعين في مباراة كرة قدم تقام في الولايات المتحدة.

وستكون هذه المباراة الرابعة لمانشستر يونايتد ضمن جولته، إذ سبق له الفوز على فريقين من الدوري المحلي هما لوس أنجليس غالاكسي (5-2) وسولت لايك سيتي (2-1)، قبل لقاء "دربي" مع غريمه مانشستر سيتي (2-صفر)، كان الأول بينهما خارج المملكة المتحدة.

وشكلت هذه المباريات فرصة مثالية لظهور لاعبيه الجدد كالمهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو والمدافع السويدي فيكتور ليندلوف، إضافة إلى أداء لافت لمهاجمه الإنكليزي الشاب ماركوس راشفورد واللاعب الفرنسي الأغلى في العالم بول بوغبا.

وأبدى المدرب البرتغالي للنادي جوزيه مورينيو رضاه عن أداء لاعبيه في الجولة التحضيرية، قائلاً: "ثمة لاعبون رائعون في هذه المجموعة، الجدد اندمجوا جيداً وبشكل سريع، وكل شيء يسير على ما يرام".

غياب رونالدو

على رغم ترقب المباراة من قبل المشجعين، شدّد مورينيو على أنّه سيعمد، كما في المباريات الثلاث الماضية، إلى القيام بتغييرات عدة في تشكيلة الفريق لاختبار أكبر عدد ممكن من اللاعبين، انطلاقاً من كون هذه المباراة "تدريباً" وليست موعداً رسمياً.

وقال في هذا السياق: "نحن هنا لنتدرب ومنح وقت من اللعب للجميع. في مواجهة ريال، سأختبر خطّي دفاع مختلفين، أحدهما في الشوط الأول، والآخر بعد استراحة ما بين الشوطين".

وسيكون وضع النادي الملكي الذي أحرز أيضاً في الموسم المنصرم لقب الدوري المحلي للمرة الأولى منذ 2012، مشابهاً إلى حد كبير، على رغم أنّ مباراته ضد يونايتد ستكون الأولى له ضمن التحضيرات للموسم المقبل.

كما أنّ ريال يخوض هذه المباراة في غياب نجمه وأفضل لاعب في العالم أربع مرات آخرها 2016، البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي لن يشارك في اللقاء ضد ناديه القديم، بسبب استمرار إجازته الصيفية.

وشدّد المدرب الفرنسي للميرنغي زين الدين زيدان على أنّ لاعبيه موجودون في كاليفورنيا "للعمل بشكل قاس. هذه فترة مهمة جداً بالنسبة إلى سير موسمنا (المقبل)".

وحقق زيدان منذ توليه الإشراف على الفريق الأول للنادي الإسباني مطلع عام 2016، مسيرة لافتة أحرز خلالها لقب دوري أبطال أوروبا مرتين، وبطولة إسبانيا الموسم المنصرم، وكأس العالم للأندية، وكأس السوبر الأوروبية 2016 على حساب إشبيلية الإسباني.

ورأى زيدان أنّ الموسم المقبل: "سيكون أكثر صعوبة من السابق، لكنه أيضاً سيكون على مثال التحدي الذي نحب أن نخوضه".

ومن المقرر أن يخوض يونايتد مباراة إضافية في الولايات المتحدة قبل العودة إلى أوروبا، ستكون الأربعاء ضد برشلونة الإسباني. أمّا ريال فيلاقي مانشستر سيتي في 26 تموز/يوليو، قبل أن يلاقي بعدها بثلاثة أيام غريمه المحلي برشلونة في "كلاسيكو" خارج الأراضي الإسبانية "ستقام المباراة في الثلاثين من تموز/يوليو بتوقيت مكة المكرمة" ثم يتواجه بعدها مع نجوم الدوري الأميركي في 2 آب/أغسطس.