ديلا يغادر سلتيك نهاية الموسم

Reuters

قرر المدرب النروجي روني ديلا أن يترك نادي سلتيك الإسكتلندي في نهاية الموسم الحالي بحسب ما أعلن الأربعاء، وذلك بعد أيام معدودة على خروج الفريق من الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس المحلية على يد غريمه الأزلي رينجرز.

ورغم أن سلتيك في طريقه للفوز بلقب الدوري الإسكتلندي الممتاز للموسم الخامس على التوالي كونه يتقدم بفارق 8 نقاط عن أقرب ملاحقيه، فإن مستقبل المدرب النروجي البالغ من العمر 40 عاماً كان في مهب الريح بعدما فشل مرتين في قيادة الفريق إلى الدور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وتولى ديلا مهمة الاشراف على العملاق الإسكتلندي عام 2014 ونجح في قيادته إلى ثنائية الدوري وكأس الرابطة في موسمه الأول معه إلا أنه لم يحقق النجاح على الصعيد القاري إذ فشل في تجاوز الدور التمهيدي لدوري الأبطال مرتين كما انتهى مشوار الفريق عند الدور الثاني من مسابقة "يوروبا ليغ" بخسارته الموسم الماضي أمام إنتر الايطالي.

أما بالنسبة للموسم الحالي، فالوضع أسوأ بالنسبة للعملاق الإسكتلندي إذ خرج من الدور الأول للمسابقة القارية الثانية من حيث الأهمية بعد أن حل أخيراً في مجموعته، كما خرج من الدور الثالث لمسابقة كأس الرابطة المحلية ومن نصف نهائي الكأس.

ويعتبر الأيرلندي الشمالي نيل لينون الذي ترك النادي عام 2014، من أبرز المرشحين لخلافة ديلا إلي جانب مدرب إيفرتون ومانشستر يونايتد الانكليزي وريال سوسييداد الإسباني السابق ديفيد مويز الذي لعب بالقميص الأخضر (من 1980 حتى 1983).