حداد "وطني" بعد وفاة الأسطورة كرويف

Reuters

نكّست الإعلام في أمستردام اليوم الخميس بعد رحيل أسطورة كرة القدم يوهان كرويف عن 68 عاماً بعد صراع مع مرض السرطان.

ونعت هولندا "الطائر" كرويف الذي أبدع في الملاعب كلاعب مع أياكس أمستردام وبرشلونة الإسباني ثم كمدرب مع الفريقين اللذين أحرز معهما ألقاباً كثيرة أبرزها في كأس الأندية الأوروبية البطلة (ثلاثة مع أياكس كلاعب وواحد مع برشلونة كمدرب).

"خسرت هولندا رياضياً فريداً من نوعه وصاحب قلب كبير"، هذا ما كتبه الملك الهولندي فيليم-ألكسندر في صفحته على موقع فايسبوك، مضيفاً: "لقد أغنى كرتنا وأعطاها وجهاً جديداً. كان حقاً أيقونة هولندية بامتياز".

وأعلن عن وفاة كرويف عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر حيث كتبت العائلة: "في 24 آذار/مارس 2016، توفّي يوهان كرويف (68 عاماً) في برشلونة مُحاطاً بعائلته بعد صراع طويل مع مرض السرطان. نطلب بحزن كبير احترام خصوصية عائلته خلال فترة الحزن والعزاء".

وأصدر الاتحاد الهولندي لكرة القدم بياناً قال فيه: "لقد علمنا بحزن شديد بوفاة يوهان كرويف. تعجز الكلمات عن التعبير".

أمّا رئيس الاتحاد المحلي للعبة ميكايل فان براغ، فقال بدوره: "لقد فقدنا أعظم لاعب على الإطلاق في تاريخ الكرة الهولندية، الصديق وصاحب القميص رقم 14 الشهير"، مضيفاً: "لقد صدمنا بخبر وفاة كرويف، لقد حلق بالكرة الهولندية عالياً جداً والاتحاد الهولندي مدين له إلى الأبد".

وختم: "شخصياً أقول... كرويف، صديقي، سأشتاق اليك".

ونكست الإعلام في ملعب "أمستردام أرينا" وقرّر العاملون في متجر النادي استبدال جميع القمصان على تماثيل العرض بقميص كرويف رقم 14.

وقرّر الاتحاد الهولندي تكريم كرويف بإيقاف مباراة منتخبه الودية مع فرنسا الجمعة في الدقيقة 14، إشارة إلى الرقم 14 الذي ارتداه الأسطورة، وذلك من أجل الوقف دقيقة صمت بحسب ما أكد في بيان قال فيه: "يوم الجمعة سيلتقي المنتخب الوطني الهولندي مع فرنسا في أمستردام. وبسبب المساهمة الهائلة ليوهان كرويف في الكرة الوطنية والدولية، ستتوقف المباراة في الدقيقة 14 من أجل الوقوف دقيقة صمت".

وواصل: "كما ستقوم أندية الهواة (التي تلعب في نهاية الأسبوع الحالي) بتكريم ذكرى كرويف. ما يجب أن تقوم به يتعلق بها لكن قد يتضمن الأمر تنكيس الأعلام، ارتداء شارة سوداء أو وقوف دقيقة صمت في الدقيقة 14".