Reuters

بروكسل لن تشارك في استضافة مباريات يورو 2020

أعلن الاتحاد الاوروبي الخميس من نيون السويسرية عن سحب المباريات المقرر اقامتها في بروكسل خلال كأس أوروبا 2020، ونقلها إلى استاد ويمبلي في لندن، وذلك على لسان رئيسه السلوفيني ألكسندر تشيفيرين.

وصرح تشيفيرين بعد اجتماع للجنة التنفيذية للاتحاد في مؤتمر صحافي أن الأخيرة قررت "بالإجماع" سحب المباريات الأربع من بروكسل بسبب عدم قدرة المنظمين البلجيكيين على ضمان تسليم الملعب الذي ستقام عليه، في الوقت المحدد.

ولم تسلم المنطقة الفلامينية القريبة من غريمبرغن، إحدى ضواحي بروكسل، التي من المقرر تشييد الملعب على أرضها، حتى اللحظة رخصة البناء، في حين أكدت شركة "بي تي بي غيلامكو" أنها قادرة على تشييد ملعب "يوروستاديوم" الذي يتسع لـ 60 ألف متفرج خلال 18 شهراً.

وبروكسل كانت واحدة من 13 مدينة أوروبية ستحتضن منافسات كأس أوروبا 2020 بموجب قرار اتخذ في عهد الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي، الفرنسي ميشال بلاتيني، بهدف إشراك أكبر عدد ممكن من الدول الاعضاء في الاستضافة وأيضاً منح الفرصة لأكبر عدد من المتفرجين بحضور المباريات احتفالاً بمرور 60 عاماً على انطلاق البطولة القارية.

واوضح تشيفيرين "بسبب عدم قدرة مشروع يوروستاديوم على تلبية الشروط الموضوعة من قبل الاتحاد الأوروبي، ستتم جدولة المباريات الأربع لتقام على ملعب ويمبلي".

وعليه، سيستضيف ويمبلي في المجمل سبع مباريات، هي مباريات بروكسل الأربع، ومباراتا نصف النهائي، والمباراة النهائية، في حين ستقام في روما المباراة الافتتاحية التي كانت بروكسل إحدى المدن المرشحة لاستضافتها.

وتابع رئيس الاتحاد "كنا في مناقشات مع بروكسل منذ زمن طويل. كانوا عاجزين عن تزويدنا بالوثائق والضمانات. كان لديهم الوقت، لكنهم لم يقوموا بذلك".

وختم بالقول "عبر خبراء عدة عن خطر كبير بالنسبة إلى الاتحاد الاوروبي. أولاً، تبدو المشكلة في عدم قدرة بروكسل على تسليم الملعب في الموعد المحدد، وإذا لم يكتمل تشييده في الموعد، ستكون هناك مشكلة كبيرة لإيجاد حل بديل".

وحسب القرعة التي سحبت اليوم، تستضيف روما وباكو مباريات المجموعة الأولى، وسان بطرسبورغ الروسية وكوبنهاغن مباريات الثانية، وأمستردام الهولندية وبوخارست مباريات الثالثة، ولندن وغلاسكو مباريات الرابعة، وبلباو الإسبانية ودبلن مباريات الخامسة، وميونيخ الألمانية وبودابست منافسات السادسة.