Reuters

الملكي يضع قدماً فى ربع نهائى دورى الأبطال

حقق ريال مدريد الفوز على حساب ضيفه نابولى بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

حقق ريال مدريد الفوز على حساب ضيفه نابولى بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد بعد أن كان متأخراً فى النتيجة بهدف وحيد على أرضية ميدانه سانتياغو بيرنابيو و ذلك ضمن ذهاب الدور ثمن النهائى من دورى أبطال أوروبا.

مباراة دخلها حامل اللقب ريال مدريد باحثاً عن حسم أمر تأهله للدور ربع النهائى من المسابقة قبيل موقعة الإياب فى جحيم ملعب سان باولو الشهر المقبل و خاصة بعد جاهزية جميع عناصره للمباراة بإستثناء لاعبه الويلزى غاريث بيل الذى فضل المدرب زين الدين زيدان إراحته اليوم و ربما إشراكه فى لقاء الإياب بنسبة كبيرة .

أما الضيف العنيد نابولى فحضر إلى قلعة البيرنابيو برفقة العديد من أنصاره إضافة لأسطورته السابقة و أسطورة كرة القدم بشكل عام الأرجنتينى دييغو أرماندو مارادونا و ذلك من أجل تحفيز الفريق بالشكل اللازم لتقديم مباراة تاريخية أمام سيد القارة الأوروبية لكى تزيد حظوظه فى بلوغ الدور المقبل قبل لقاء العودة , و مع بداية المباراة ضغط الفريق الملكى بقوة و فى الدقيقة الأولى كاد يسجل أولى أهدافه عبر الفرنسى كريم بنزيمة و لكن الحارس بيبى رينا رفض أن تتلقى شباكه هدفاً بهذه السرعة .

أما رد الضيوف فجاء بعدها بسبعة دقائق فقط و كان قاسياً بعد نجاح لورينزو إنسينى فى تسجيل هدف التقدم لمصلحة نابولى مستغلاً خطأ فادح من الحارس كيلور نافاس وسط صدمة من عشاق الريال , و لكن هدف نابولى لم يؤثر سلباً على الريال بل زاده إصراراً على العودة و فى الدقيقة التاسعة عشر تمكن من تحقيق ذلك من خلال رأسية كريم بنزيمة من داخل منطقة الجزاء معيداً اللقاء لنقطة الإنطلاق من جديد .

و فى الدقيقة الثانية و الأربعين سنحت أمام الريال فرصة إضافة هدف أخر حينما إنفرد بنزيمة بالحارس بيبى رينا و لكن القائم الأيسر هو من وقف فى وجه الفرنسى هذه المرة حارماً إياه من التسجيل ليذهب الشوط بعدها إلى نهايته دون جديد , و فى الشوط الثانى حاول الريال البحث عن التقدم أما نابولى فالتعادل بهذه النتيجة يكفيه و لكن لم لا إضافة هدف أخر و تعكير صفو الريال .

و فى الدقيقة التاسعة و الأربعين ضرب الريال منافسه للمرة الثانية و هذه المرة عبر تسديدة تونى كروس الزاحفة من داخل منطقة الجزاء ليتقدم الفريق الملكى بثانى الأهداف , و لم يمهل الريال ضيفه أى وقت للإستفاقة من صدمة الهدف فبعدها بخمسة دقائق فقط أضاف الملوك الهدف الثالث عن طريق البرازيلى كاسيميرو الذى سدد كرة صاروخية من على حدود منطقة الجزاء لم يتمكن الحارس رينا من التصدى لها لتصبح الأمور صعبة على الفريق الإيطالى .

و فى الدقيقة الثامنة و الستين كاد دريس ميرتينز يقلص الفارق لنابولى بعدما سدد كرة من داخل منطقة الجزاء و لكن كرته ذهبت عالياً , و فى الدقيقة الحادية و الثمانين سجل خوسيه ماريا كاليخون الهدف الثانى لمصلحة نابولى و لكن الحكم ألغاه بداعى التسلل , لتنتهى الموقعة دون أهداف أخرى و يضع الفريق الملكى قدماً فى الدور ربع النهائى مع بقاء حظوظ فريق نابولى كاملة فى مباراة الإياب على أرضه .

هذا المقال يأتيكم من YOURZONE


يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات