Reuters

الكرة الذهبية: لماذا فضّل كوتينيو MSN عن رونالدو؟

أكد البرازيلي فليبي كوتينيو، نجم ليفربول الإنكليزي أنه يرشح ثلاثي برشلونة ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار للفوز بجائزة الكرة الذهبية لعام 2016، مستبعداً البرتغالي كريستيانو رونالدو من قائمة ترشيحاته.

ووصل اللاعب البرازيلي إلى قمة مستواه الفني هذا الموسم وقاد ليفربول إلى مراتب الصراع الأولى على لقب الدوري الإنكليزي، قبل أن يتعرض لإصابة مروعة مطلع الأسبوع الجاري في مباراة فريقه أمام منافسه سندرلاند.

وكان أداء كوتينيو المتميز هذا الموسم على ملعب انفيلد، معقل ليفربول، سبباً في إحياء تطلعات برشلونة مرة أخرى للفوز بخدمات اللاعب ليجاور مواطنه نيمار، الذي يحاول إقناعه بالانضمام للفريق الكتالوني.

وأعرب نجم ليفربول عن إعجابه الشديد بنيمار وزميليه في الخط الهجومي لبرشلونة، ميسي وسواريز، ورشحهم جميعاً لاعتلاء منصة التتويج النهائية ليفوز أحدهم بجائزة الكرة الذهبية.

وقال كوتينيو: "أفضل ثلاثة لاعبين بالنسبة لي على مستوى العالم هم ثلاثي برشلونة، أحدهم يتمتع بالسرعة والأخر بالمهارة والثالث هداف من طراز رفيع، إنهم في الحقيقة مكملون لبعضهم البعض".

ورداً على سؤال عن ما إذا كان قد أسقط من ترشيحاته كريستيانو رونالدو، أوفر المرشحين حظاً للفوز بالكرة الذهبية لعام 2016، بعد فوزه ببطولة دوري أبطال أوروبا وكأس أمم أوروبا، أكد كوتينيو بشكل قاطع أنه يفضل ثلاثي الفريق الكتالوني.

واختتم قائلاً: "بالطبع هناك لاعبون أخرون في ريال مدريد أيضاً مثل كريستيانو رونالدو، ولكن هؤلاء الثلاثة (ميسي وسواريز ونيمار) مكملين لبعضهم البعض".