Reuters

الجميع في الأرجنتين يطالب برحيل اتحاد الكرة

طالب بعض من رؤساء أندية الدرجة الأولى والثانية في الدوري الأرجنتيني بحل لجنة تصحيح الأوضاع، المعينة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لإدارة شؤون الاتحاد الأرجنتيني للعبة، الذي يعاني من أزمات طاحنة منذ عامين.

وتفاقم الصراع خلال الأيام الماضية بسبب شكوى بعض الأندية من الحصص، التي توزع بموجبها المبالغ المالية، التي تدفعها الدولة مقابل حقوق البث التليفزيوني للمباريات.

وهدد نيكولاس روسو، رئيس نادي لانوس بعمل إضراب، بعد أن أعرب عن استيائه من الاستقطاع، الذي قام به الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم لجزء من المبالغ، التي تحصل عليها الأندية مقابل حقوق بث المباريات.

وقال رئيس نادي لانوس، حامل لقب الدوري الأرجنتيني في تصريحات إذاعية: "لقد خصموا منا أمولاً دون إبداء أي إيضاحات، إذا لم يقوموا بحل هذا الموضوع سنتوقف عن لعب كرة القدم، لجنة تصحيح الأوضاع عليها أن ترحل".

وامتد الاستياء من أوضاع كرة القدم في الأرجنتين إلى أندية الدرجة الثانية أيضاً، حيث قام رؤساء أندية الدرجة الثانية والثالثة في الدوري الأرجنتيني بإرسال خطاب رسمي للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم مطالبين بعقد اجتماع عادي لجمعته العمومية من أجل تحديد تاريخ محدد لإجراء الانتخابات تمهيداً لوصول قيادة جديدة للاتحاد.