اعتبار الكويت خاسرة أمام لاوس وكوريا الجنوبية

ِAFP

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اليوم الأربعاء قرار لجنته التأديبية باعتبار منتخب الكويت خاسراً أمام لاوس وكوريا الجنوبية صفر-3 في التصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018 وكأس آسيا 2019.

ولم يخض منتخب الكويت مباراتيه أمام لاوس وكوريا الجنوبية في 24 و29 آذار/مارس الماضي ضمن منافسات المجموعة السابعة بسبب قرار الإيقاف الذي فرضه الفيفا على الاتحاد الكويتي في 16 تشرين الأول/أكتوبر الماضي بسبب تعارض القوانين الرياضية الكويتية مع القوانين الدولية.

وسبق للفيفا أن اتّخذ القرار ذاته بعد تعذّر الكويت خوض مباراتها مع ميانمار التي كانت مقررة في 17 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وجاء في بيان الفيفا: "قررت اللجنة التأديبية اعتبار المباراتين لاغيتين حسب المادة 31 من القانون التأديبي للفيفا، وفرض غرامة على الاتحاد الكويتي قدرها 15 ألف فرنك سويسري عن كل مباراة بعد أن تم اعتباره مسؤولاً عن خرق المادة 6/الفقرة 5 من أنظمة كأس العالم روسيا 2018 فضلاً عن المادة 56 من قانون الفيفا التأديبي".

وتنص إحدى مواد قانون الفيفا التأديبي على أنه بحال معاقبة الفريق بإلغاء مباراته يعتبر خاسراً بنتيجة صفر-3.

وأضاف البيان: "تم التوصل إلى هذا القرار بعد تحليل كافة المعلومات ذات الصلة المتعلقة بهذه القضية، وبالأخص الأخذ بعين الاعتبار عقوبة الإيقاف بحق الاتحاد الكويتي لكرة القدم والسارية منذ 16 أكتوبر/تشرين الأول 2015".

وكان منتخب كوريا الجنوبية المنتخب الوحيد الذي ضمن تأهله عن هذه المجموعة إلى الدور الثالث الحاسم من التصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018 وإلى نهائيات كأس آسيا 2019 بالإمارات مباشرة.

وفشل منتخب لبنان الذي حلّ ثانياً في المجموعة بالتأهل كأحد أفضل أربعة منتخبات أنهت الدور الثاني في المركز الثاني، واحتل منتخب الكويت المركز الثالث وله 10 نقاط.

وكان مصدر في الاتحاد الدولي كشف قبل الجولة الأخيرة من التصفيات المشتركة ان نتائج منتخب الكويت لن تشطب، بل إنها ستعتبر خاسرة فقط في المباريات التي لم تخضها بسبب الإيقاف الدولي.

وتلقى الاتحاد الكويتي لكرة القدم فعلاً كتاباً من نظيره الآسيوي يتضمن اعتماد منتخب الكويت بين الفرق المصنفة من 13 إلى 28 في تصفيات الدور الثالث المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا في الإمارات، وأمل برفع الإيقاف الدولي للسماح له بالمشاركة.

وتسحب قرعة الدور الثالث من التصفيات المؤهلة إلى كأس آسيا في السابع من نيسان/أبريل المقبل.

وستطرح قضية رفع الإيقاف الدولي عن الكويت في الجمعية العمومية العادية للفيفا المقررة بالمكسيك في آيار/مايو المقبل.

وكانت التصفيات الأولية أسفرت عن تأهل 12 منتخباً إلى كأس آسيا مباشرة، وإلى التصفيات الحاسمة للمونديال، وهي السعودية وأستراليا وقطر وإيران واليابان وتايلاند وكوريا الجنوبية وأوزبكستان (أوائل المجوعات)، والعراق وسوريا والإمارات والصين (أفضل المنتخبات التي احتلت المركز الثاني).