أسلاك شائكة تنتظر جماهير بوكا جونيورز في أوروغواي

Reuters

قررت إدارة نادي ناسيونال في أوروغواي وضع أسلاك شائكة وحواجز معدنية في مدرجات ملعب الفريق من أجل حصار جماهير فريق بوكا جونيورز الأرجنتيني خلال المباراة، التي ستجمع بين الفريقين الخميس في ذهاب دور الثمانية من بطولة كأس ليبرتادوريس.

وأفادت شبكة "سبورت 890" الإذاعية في أوروغواي أن الأسلاك الشائكة ستوضع على أجناب المدرجات، كما سيتم ترتيبها بشكل متلاصق لمنع الجماهير الأرجنتينية من الاختلاط بنظيرتها الأوروغوايانية، حيث أنه في الكثير من الأحيان تتسبب الاستفزازات بين المدرجات في نشوب أعمال عنف.

وكشفت الشبكة الإذاعية، نقلاً عن مصادر داخل نادي ناسيونال، أنه تم التحضير لعملية أمنية ضخمة، تتضمن منع بعض جماهير بوكا جونيورز، الذين لا يحملون تذاكر دخول للمباراة، من دخول أوروغواي.

وتقدر أعداد الجماهير التي تخطط للزحف خلف بوكا جونيورز إلى العاصمة الأوروغوانية مونتفيديو بستة ألاف مشجع، رغم أن نادي ناسيونال خصص ثلاثة ألاف تذكرة فقط للجماهير الزائرة، التي سيتم تخصيص مساحة لها في المدرجات الواقعة خلف أحد المرميين لمتابعة المباراة.

وتقام مباراة الخميس على الملعب الرئيسي للعاصمة الأوروغوايانية، وهي المباراة، التي وصفتها السلطات الأمنية بـ "عالية الخطورة"، إلا أنها وافقت على إقامتها بعد الضمانات، التي قدمتها إدارة نادي ناسيونال.

وبدأت السلطات في أوروغواي في اتخاذ التدابير الإحترازية، بعد أن قام قطاع من روابط مشجعى بوكا جونيورز (الأولتراس) بإثارة أعمال شغب في باراغواي قبل أسبوعين خلال مباراة فريقهم أمام سيرو بورتينيو.