AFP

كأس القارات 2017: رونالدو يتجاهل الحديث عن وضعه مع ريال مدريد

لم يتطرق نجم البرتغال وريال مدريد كريستيانو رونالدو إلى وضعه في صفوف ناديه الاسباني لا من قريب أو من بعيد بعد مباراة منتخب بلاده ضد المكسيك (2-2) في كأس القارات مساء الأحد.

وتشير تقارير إلى عدم رغبة رونالدو في الاستمرار مع الفريق الملكي بسبب قضية الضرائب الملاحق بها قضائياً من السلطات الاسبانية.

ولم يتحدث رونالدو إلى الصحافيين الذين احتشدوا في المنطقة المخصصة لاجراء المقابلات بعد المباراة لكنه صرح لإذاعة فيفا بعد نيله جائزة أفضل لاعب في المباراة بقوله "أريد توجيه الشكر إلى أنصار اللعبة الذين صوتوا لي. بطبيعة الحال، النتيجة التي سجلت ليست ما كنا نريده. كنا قاب قوسين أو أدنى من حسم النتيجة في مصلحتنا قبل أن تمنى شباكنا بهدف في الدقائق الأخيرة، لكن هذه هي كرة القدم".

وتابع "تبقى لنا مباراتان ونحن واثقون بأننا نملك الامكانيات وبالتالي نحن مطمئنون من هذه الناحية. الآن يجب التفكير بالمباراة المقبلة".

وأوضح: "اذا فزنا سنكون على بعد خطوة من التأهل وبالتالي لا يمكن دق جرس الانذار الآن".

وكانت صحيفة "آ بولا" البرتغالية اطلقت شرارة التخمينات بشأن مستقبل رونالدو مع النادي الملكي المتوج قبل أيام معدودة بلقبي الدوري الإسباني ومسابقة دوري أبطال أوروبا، بعدما أشارت إلى أن صاحب الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم قرر ترك إسبانيا لشعوره بأن ريال مدريد لا يسانده بما فيه الكفاية في قضية تهربه من الضرائب.

وكان لسان صحيفيتي "ماركا" و"اس" مماثلاً حتى أن الأولى ذهبت ابعد من ذلك مشيرة إلى أن قرار النجم البرتغالي "لا رجعة به".

وكانت النيابة العامة في مدريد أعلنت الثلاثاء الماضي أنها تقدمت ببلاغ ضد اللاعب واتهمته "بأربع جرائم ضد الخزانة العامة بين عامي 2011 و2014.. التي تنطوي على غش ضريبي" بمبلغ 14.7 ملايين يورو (16.5 مليون دولار).

واعتبرت النيابة العامة أن رونالدو "استفاد من كيان شركة انشئت في 2010 لاخفاء العائدات التي يحصل عليها في إسبانيا من حقوق بيع الصور من أمام سلطات الضرائب".

وكان اسم رونالدو ورد في تقارير "فوتبول ليكس" التي كشفت في 2016 وثائق تتعلق بعمليات تهرب ضريبي على نطاق واسع في عالم كرة القدم شملت العديد من اللاعبين والمدربين في أوروبا.

لكن المهاجم البرتغالي نفى مراراً قيامه بعمليات تهرب ضريبي، ونشر أواخر العام الماضي كشوفات مالية بقيمة 225 مليون يورو، وهو أكد الأربعاء بأنه "مرتاح الضمير"، بينما أبدى فريقه ريال مدريد ثقته بـ "البراءة التامة" لقائد منتخب البرتغال.

 


يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات