مونديال 2018: تصريح الحضري المثير عن احتمال مشاركته

وعن شعوره بحال مشاركته، قال الحضري (45 عاماً) الخميس في ايكاتيرينبورغ في مؤتمر صحافي"سأكون أسعد إنسان في الدنيا. حققت بطولات كبيرة وأعمل على هذا الهدف منذ 25 عاماً، لكن في كل 4 سنوات يحصل لدينا هبوط ولا نتأهل إلى كأس العالم".

وتابع اللاعب الذي خاض 158 مباراة دولية "الحمدالله لم أتعرض لليأس، تعبت واجتهدت أنا وزملائي وحققنا الحلم".

وحتى اليوم، ينفرد حارس المرمى الكولومبي فريد موندراغون بالرقم القياسي لأكبر لاعب يشارك في المونديال، بعدما شارك في مونديال البرازيل 2014 بعمر 43 عاماً وثلاثة أيام. إلا أن إنجازه سيكون مهدداً إذ يصل الحضري لنهائيات روسيا 2018 عن عمر 45 عاماً و150 يوماً.

ولم يتحدد بعد ما إذا كان حارس الأهلي السابق وبطل إفريقيا أربع مرات، سيكون أساسياً في تشكيلة المدرب الأرجنتيني هكتور كوبر التي تضم حارسي الأهلي الآخرين محمد الشناوي وشريف إكرامي.

وعن إمكانية مواجهة الهدافين الكبيرين لويس سواريز وإدينسون كافاني الجمعة ضد الأوروغواي، قال "نحن مستعدون لكل المنتخبات ونكن الاحترام لجميع اللاعبين. لكننا أيضاً نملك لاعبين في أبرز الأندية الأوروبية وجاهزون".

وبدأ الحضري الذي يدافع حالياً عن ألوان التعاون السعودي، مسيرته الاحترافية عام 1991 مع نادي دمياط، قبل الانتقال إلى العملاق المحلي الأهلي الذي دافع عن ألوانه من 1996 حتى 2008 ثم تنقل بين سيون السويسري والاسماعيلي والزمالك والمريخ السوداني والاتحاد السكندري ووادي دجلة الذي تركه في 2017 للالتحاق بالتعاون.

واعتبر الحارس المخضرم أن الفضل في تحطيم الرقم القياسي، في حال تحقق، لا يعود له وحده، إذ أن "الشعب المصري كله سعيد بهذا الانجاز وكلنا منظومة واحدة، هدفنا واحد وأي إنجاز يحسب لمصر ثم اللاعبين".

وكان الحضري قد ابتعد عن المنتخب لزهاء عامين، قبل أن يعيد المدرب الأرجنتيني هكتور كوبر استدعاءه مطلع العام 2016. دفع به في مباراة تنزانيا (2-صفر) ما فتح باب المشاركة في كأس الأمم الأفريقية 2017 في الغابون، حيث قاد الفراعنة حتى المباراة النهائية، لاسيما من خلال تصديه لركلتين ترجيحيتين في نصف النهائي ضد بوركينا فاسو.