كارفاخال يستأنف التدريبات

AFP

 

وبدا كارفاخال (26 عاما) مطمئناً بخصوص التمزق العضلي في فخذه الأيمن الذي كان تعرض له في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا مع فريقه ريال مدريد في مواجهته لليفربول الإنكليزي في 26 أيار/مايو الماضي.

وتبقى مشاركة المدافع الأيمن غير مؤكدة في المباراة الأولى لإسبانيا في سوتشي يوم الجمعة، والتي قد يحل محله فيها زميله في النادي الملكي ناتشو، بيد أن عودته مكنت المدرب جولن لوبيتيغي من الإشراف على تدريب تشكيلته الكاملة لأول مرة منذ بدء الاستعدادات للمونديال.

وتدرب كارفاخال دون إزعاج في الدقائق الـ 15 الأولى المفتوحة أمام وسائل الإعلام، كما أن المدافع المدريدي أعطى اشارات ايجابية بخصوص قدرته على البقاء ضمن المجموعة في نهائيات كأس العالم، كون مدرب لوبيتيغي يملك مهلة حتى 24 ساعة قبل انطلاق المباراة الأولى لإجراء تغيير في قائمته لأسباب طبية.

واستدعى لوبيتيغي خيسوس فاييخو ورودري إلى تشكيلة المنتخب كلاعبين احتياطيين في حالة عدم تعافي كارفاخال في الوقت المناسب، ولكن يبدو ان عودة مدافع النادي الملكي تشير الى انه لن يستعين بخدمات اي منهما.

وبدا لوبيتيغي يوم الجمعة الماضي واثقا من تعافي كارفاخال الذي كان قد غاب عن كأس أوروبا 2016 في فرنسا بسبب الإصابة، وقال بهذا الصدد "إنه يحترم المواعيد بشكل صحيح، ليس لدي أي شك في أنه سيتواجد معنا. سنرى ما إذا كان سيتعافى لخوض المباراة الأولى أو الثانية".

وبخصوص قطب دفاع برشلونة جيرار بيكيه الذي اضطر إلى ترك الحصة التدريبية الاثنين بسبب آلام في ركبته اليسرى، فقد تدرب بشكل طبيعي الثلاثاء. وسيتدرب المنتخب الإسباني بعد الظهر أيضا اليوم في حصة مغلقة أمام وسائل الإعلام والجماهير.

وتخوض إسبانيا مباراتها الثانية ضد إيران في 20 حزيران/يونيو الحالي في قازان، على أن تلعب المباراة الثالثة الأخيرة في الدور الأول أمام المغرب في 25 منه في كالينينغراد.