قراءة في نتائج نصف نهائي كأس العالم روسيا FIFA 2018

AFP


محمد أنور قلمامي - موسكو

يواجه المنتخب الفرنسي نظيره الكرواتي الأحد القادم على أرضية ملعب "لوجنيكي" بالعاصمة الروسية موسكو في إطار الدور النهائي من منافسات كأس العالم روسيا FIFA 2018.

وتأهلت فرنسا وكرواتيا إلى المباراة الختامية لمونديال روسيا بعد تشويق كبير لفت أنظار عشاق "الساحرة المستديرة" وجعل من النسخة الحادية والعشرين لكأس العالم استثنائية بكل ما للكلمة من معنى.

وسنسلّط الضوء من خلال هذا المقال على مباراتي نصف نهائي المونديال الروسي وحيثياتهما الفنية والتكتيكية.

فرنسا تقصي بلجيكا

بلغ الديوك المباراة الختامية لكأس العالم روسيا FIFA 2018 إثر تفوقهم على الشياطين الحمر بهدف دون رد الثلاثاء على أرضية ملعب "سانت بطرسبيرغ".

ووقّع لاعب برشلونة صامويل أومتيتي هدف المباراة الوحيد مع مطلع الدقيقة 51 من اللقاء.

وشهدت موقعة سانت بطرسبيرغ كرّاً وفرّاً بين المنتخبين بيد أن الكلمة آلت في الأخير لخبرة الفرنسيين على حساب طموح لاعبي بلجيكا.

وتفوّق المنتخب الفرنسي تكتيكياً على نظيره البلجيكي بفضل حنكة مدربه ديدييه ديشان الذي أبطل مفعول أسلحة الشياطين الحمر بفرض رقابة لصيقة على دي بروين وهازار ولوكاكو محور خطورة بلجيكا.

كما واصل الديوك استغلالهم الناجح لسلاح الكرات الثابتة في ظل غياب المساحات التي يحبّذها كيليان مبابي وأنطوان غريزمان.

ويحسب لديشان حسن اختيار التشكيلة الأساسية وإقحامه لبلاز ماتويدي مكان كورونتان توليسو الذي كان أساسياً أمام أوروغواي وقدّم أداءً جيداً فضلاً عن قيامه بالتغييرات اللازمة عند الحاجة بإضافة متوسط ميدان دفاعي وهو ستيفن نزونزي خلال الدقائق الأخيرة من اللقاء لتخفيف الضغط البلجيكي ومساندة الدفاع.

في المقابل، فشل فريق روبرتو مارتينيز في فك رموز الدفاع الفرنسي بسبب التسرّع والتحويرات الكثيرة على التشكيلة الأساسية التي أفقدت المجموعة الانسجام والتناغم.

ودفع روبيرتو مارتينيز بناصر الشادلي على الجهة اليمنى في حين أرسل توماس مونييه المتألق في هذا المركز إلى دكة البدلاء كما أقحم الإسباني موسى ديمبيلي في وسط الميدان مما أدخل الارتباك على هذا الخط الحيوي وأفقده فاعليته. 

عموماً تعدّ المباراة التي جمعت المنتخب الفرنسي بنظيره البلجيكي تكتيكية بالأساس وآلت نتيجتها لفريق المدرّب الذي أجاد التعامل مع مجريات المواجهة المشوّقة.

كرواتيا تتخطّى عقبة إنكلترا


  
كانت المفاجأة الكبرى خلال الدور نصف النهائي من مونديال روسيا هي تأهل كرواتيا على حساب إنكلترا القوية.

وانتزع المنتخب الكرواتي بطاقة العبور لنهائي مونديال 2018 بعد مباراة مجنونة ومشوّقة استقرت على نتيجة هدفين لهدف واحد بعد التمديد (انتهى الوقت الأصلي للمواجهة بالتعادل الإيجابي 1-1).

وعلى الرغم من تقدّم الإنكليز في النتيجة منذ الدقيقة 5 من ركلة حرة رائعة أحسن كييران تريبييه تنفيذها عادت كرواتيا بقوة وعدّلت الكفّة في مناسبة أولى عن طريق إيفان بيريسيتش (68) ثمّ وقّع ماريو مانزوكيتش هدف التأهل في الدقيقة (109).

واتسم أداء فريق المدرب زلاتكو داليتش بالاندفاع البدني والقوّة مما فاجأ الإنكليز الذين ارتبكوا كثيراً خصوصاً في الشوط الثاني وفي الأشواط الإضافية وفشلوا في الحفاظ على أسبقية الشوط الأول.

وآلت الغلبة في الأخير لكتيبة زلاتكو داليتش الذي تعامل بشكل جيد مع مجريات اللقاء من خلال تغييراته الذكية في حين عجز غاريث ساوثغيت عن إيجاد الحلول الهجومية للعودة في المباراة وساهمت تغييراته في اختلال التوازن التكتيكي للأسود الثلاثة.

بشكل عام عبر المنتخب الأكثر حماساً وإصراراً على الفوز وهو المنتخب الكرواتي بينما تحتاج إنكلترا ومدربها ساوثغيت إلى مزيد من النضج والخبرة في ظل صغر سن أغلب لاعبي الأسود الثلاثة.