مواجهات مصيرية في الجولة الأخيرة من دور المجموعات


في المجموعة الأولى، يلتقي المالكية البحريني مع الجزيرة الأردني، والقوة الجوية العراقي حامل اللقب مع السويق العماني.

يتصدر الجزيرة الترتيب بريد 11 نقطة، مقابل 9 نقاط للقوة الجوية و7 للمالكية، ويأتي السويق رابعاً من دون رصيد.

وفي المجموعة الثانية، يلتقي العهد اللبناني مع المنامة البحريني، والجيش السوري مع الزوراء العراقي.

يملك كلّ من العهد والزوراء 9 نقاط، ويأتي الجيش ثالثاً وله 6 نقاط، والمنامة أخيراً بنقطة واحدة.

ويلعب اليوم الاثنين الفيصلي الاردني مع ضيفه الانصار اللبناني في عمان في مباراة حاسمة لانتزاع بطاقة المجموعة الثالثة.

ويتأهل الى الدور المقبل عن منطقة غرب آسيا، متصدر كل من المجموعات الثلاث، اضافة الى أفضل فريق في المركز الثاني.
                  
- الجزيرة يبحث عن نقطة -                  
يبحث الجزيرة عن نقطة واحدة فقط أمام المالكية لحسم صراع الصدارة والتأهل المباشر إلى الدور الثاني (قبل النهائي لمنطقة غرب آسيا).

وحسابات المجموعة ما زالت قائمة، فالجزيرة يبحث عن ضمان صدارة المجموعة والتأهل المباشر في حال فوزه أو تعادله، فيما يأمل القوة الجوية في تخطي ضيفه السويق وانتزاع بطاقة التأهل في حال خسارة الجزيرة أمام المالكية. أما الأخير فيحتفظ ببصيص الأمل في التأهل كأفضل ثان في حال فوزه على الجزيرة وتعثر القوة الجوية أمام السويق.

وكان مدرب الجزيرة التونسي شهاب الليلي أشار في تصريحات إعلامية إلى أهمية نقاط الفوز في هذه المباراة، مؤكداً أنّ فريقه سيسعى للنقاط الثلاث من أجل حسم التأهل رغم أنه تكفيه نقطة واحدة للتربع على صدارة المجموعة.

 وعلى استاد كربلاء الدولي، يترقب القوة الجوية مباراته مع ضيفه السويق آملاً في تكرار فوزه عليه (1-صفر ذهاباً) وذلك بعد أن أهدر نقطتين بتعادله في الجولة الماضية مع المالكية 1-1 على الملعب ذاته.

مدرب القوة الجوية راضي شنيشل لم يتردد في تأكيد صعوبة موقف فريقه بعد التعادل المخيب 1-1 امام المالكية بقوله "هذه النتيجة عقدت كثيراً من المهمة، سنقوم ما في وسعنا من أجل أن يتواصل المشوار وكلّ شيء يحدث في كرة القدم".

                  
- فرصة جيدة للعهد -                  

وفي المجموعة الثانية، تنتظر الزوراء مباراة صعبة عندما يحلّ ضيفاً على الجيش السوري، في الوقت الذي يخوض فيه العهد مهمة أسهل ضد ضيفه المنامة.

وتبدو الأمور مواتية أمام العهد لحسم بطاقة التأهل المباشر، ما يدفع بالزوراء إلى الخروج بفوز حتمي على الجيش ليدخل صراع حسابات صاحب أفضل مركز ثان على الأقل.

وقال مدرب الزوراء أيوب اوديشو "سنخوض مباراة مصيرية لمشوارنا في البطولة، علينا أن نفوز أولا وأخيرا وهذا ما يدركه جيداً جميع اللاعبين وهم يتطلعون لمباراة الغد".

وتثير الغيابات القسرية عن منطقة دفاع الزوراء بسبب الاصابة، مخاوف مدرب الفريق لكنه يعول على بقية اللاعبين "لدينا ثقة بالجميع، صحيح أننا سنخسر خدمات لاعبين مؤثرين لكن هذا لا يعني أن نقف مكتوفي الأيدي، طالما الجميع بعيد عن الضغوطات فإننا نتوقع أن نخرج بنتيجة طيبة لمواصلة المهمة".

ورأى المدير الفني للعهد باسم مرمر أن اللقاء مع المنامة مهماً لفريقه الذي سيحاول الحفاظ على مسيرته في البطولة وعلى سجله خال من الخسارة، وأضاف: "المنامة يخوض اللقاء من دون ضغط وهذا ما يجعل المباراة خطيرة".

وتابع "سنعمل على تحقيق الانتصار على نحو أساسي ثم نفكر بالنتيجة الكبيرة لكي لا تضيع فرصة الفوز على حساب التفكير بالنتيجة العريضة".