AFP

ليكنس يؤكّد عزم "الخضر" على الفوز بـ"الكان"

أكد البلجيكي جورج ليكنس مدرب المنتخب الجزائري أنّ الفريق "سيفعل المستحيل" للتتويج بلقب كأس أمم أفريقيا 2017 التي تنطلق السبت المقبل بالغابون، وبالتالي المشاركة في كأس القارات 2017 بروسيا.

وتستهل الجزائر مشوارها في البطولة الأفريقية الأحد المقبل بلقاء زيمبابوي في المجموعة الثانية، كما تواجه تونس والسنغال يومي 19 و23
كانون الثاني/يناير الجاري.

وقال ليكنس في مقابلة لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" نشرت اليوم الأربعاء: "منتخبنا بدأ يستعيد توازنه مقارنة بالبداية الصعبة في تصفيات كأس العالم، ونعلم أنّ منافسة كأس أفريقيا مختلفة تماماً عن المنافسات الأخرى. وما أظنه أنّ منتخب الجزائر سيكون في مستواه خلال المنافسة القارية، فلا يمكنني أن أقدّم أية ضمانات بخصوص النتيجة، لكن بالمقابل سنفعل المستحيل لكي نكون فخورين بمستوانا ونفوز باللقب القاري".

وأضاف: "ما أحلم به الآن هو الفوز في أول لقاء أمام زيمبابوي، ثم الفوز على منتخب تونس القوي، فأظنّ أنّ هاتين المواجهتين هما الأهم في بداية
مشوار المنتخب الجزائري هذا العام".

وتابع: "مواجهة زيمبابوي هي الأهم في الدور الأول، فالكل يركّز على مباراة تونس ويتحدث أيضاً عن السنغال، ونسوا التركيز على اللقاء الأول
بمواجهة زيمبابوي. ولهذا، أقول يجب الحذر من هذا المنافس وهذه المباراة التي أعتبرها الأصعب".

وأوضح ليكنس أنه يعرف منتخب تونس جيداً لأنه درّبه منذ وقت ليس ببعيد، وأنه يعرف كل اللاعبين تقريباً، فهو منتخب قوي ويقدّم مستويات جيدة خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتاً إلى أنّ المباراة بين الجزائر وتونس ستكون خاصة للبلدين بالنظر للتقارب الجغرافي بينهما".

وأشار ليكنس إلى أنّ المنتخب السنغالي "يقدّم كرة جميلة" وأنه الأقوى في المجموعة، معترفاً بأنه يريد الفوز في المباراتين الأوليين قبل ملاقاة "أسود التيرانغا".

واستطرد يقول: "بصراحة، لا أرى أننا قادرون على الفوز أمام منتخب السنغال القوي، فالمواجهة ستكون غاية في الصعوبة، لهذا أريد ضمان التأهل مسبقاً".

وشدّد مدرب منتخب الجزائر على ضرورة الدفاع بطريقة جماعية وعدم منح الهدايا للمنافس مع محاولة تسجيل الهدف الإفتتاحي في المباريات.

وأكّد ليكنس أنّ المنتخبات الأفريقية بشكل عام تبدأ المباريات بكل قوة ومن دون أية حسابات، لكنّ مستواها يتراجع فيما تبقى من وقت، وهذا ما يمنح
الفرصة للعودة ومحاولة خلق الفارق في هذه الفترات.

واختتم حديثه قائلاً: "بإمكاننا تقديم بطولة في المستوى، فلدينا فريق شاب يملك إمكانات كبيرة، وخليط بين اللاعبين المحترفين في الخارج وبعض
اللاعبين الذين يلعبون في الدوري الجزائري. إذا كانوا في مستواهم المعهود ومنحناهم الثقة اللازمة، يمكننا تحقيق نتائج طيبة، لأنني أريد من اللاعبين أن يقدّموا 200 بالمائة من إمكاناتهم، لكي نكون في المستوى خلال كأس أفريقيا".

بن سبعيني يطمئن الجماهير بشأن إصابته

من جهة أخرى، طمأن المدافع الدولي رامي بن سبعيني الجماهير الجزائرية، عبر التلفزيون الرسمي، بشأن حالة إصابته بعدما خضع اليوم الأربعاء لفحوص طبية.

وذكر التليفزيون أنّ إصابة اللاعب لا تهدّد فرصته في المشاركة مع المنتخب ببطولة كاس أمم أفريقيا 2017 لكرة القدم التي تنطلق بالغابون السبت المقبل.

وكان بن سبعيني مدافع رين الفرنسي، والمرشح للمشاركة في التشكيل الأساسي، اضطر لمغادرة الملعب خلال المباراة الودية التي انتهت بالفوز على موريتانيا 6-0 أمس الثلاثاء بسبب الإصابة.

ونقل التلفزيون عن بن سبعيني قوله إنّ الفحوصات التي خضع لها جاءت مطمئنة ولا تستدعي القلق تماماً.

كذلك أوضح نبيل نجيز المدرب المساعد للمنتخب أنّ إصابات المهاجم العربي هلال سوداني والمدافع بن سبعيني، خفيفة وجاءت نتيجة الإرهاق.


يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات