AFP

الغابون 2017: مكافآت سخية منتظرة لمنتخب الجزائر

كشف تقرير اخباري، أن اتحاد الكرة الجزائري رصد مكافآت سخية يتجاوز مجموعها 5.5 ملايين دولار، لتحفيز لاعبي المنتخب الأول على التتويج بلقب النسخة الـ31 لبطولة أمم أفريقيا التي تنطلق بالغابون السبت.

وذكرت صحيفة (كومبتيسيون) الجزائرية المتخصصة في عددها الصادر الخميس، أن محمد روراوة رئيس اتحاد الكرة الجزائري، اجتمع بلاعبي المنتخب وتحدث معهم عن الهدف المرجو من المشاركة في المسابقة القارية وحجم المكافآت وتدرجها.

وأشارت الصحيفة إلى أن روراوة وبالتشاور مع الحكومة الجزائرية، قرر منح كل لاعب مكافأة بقيمة 140 ألف دولار حال الفوز بالكأس، فيما يكون نصيب كل لاعب 25 ألف دولار عند تجاوز كل دور (75 ألف دولار في المجموع). ليصل إجمالي المكافآت إلى 215 ألف دولار لكل لاعب.

وأوضح ذات المصدر، أن روراوة خصص مبلغاً بقيمة 4.945 ملايين دولار سيتسلمها اللاعبون على شكل مكافآت، وأن هذا المبلغ سيتجاوز 5.5 مليون دولار باحتساب مكافآت أعضاء الجهاز الفني وبقية منتسبي الأجهزة الأخرى.

وتوجت الجزائر باللقب الأفريقي مرة واحدة، عندما استضافت البطولة عام 1990.

كما ذكر المصدر أن منتخبات مثل كوت ديفوار والمغرب ومصر والغابون وعدت لاعبيها بالحصول على نفس المكافآت تقريباً.

ويحصل الفائز بلقب كأس أمم أفريقيا على مكافأة بقيمة أربعة ملايين دولار، في حين يكون نصيب الوصيف مليوني دولار.

ليكنز يتحسر على غياب تايدر

تحسر البلجيكي جورج ليكنز، مدرب المنتخب الجزائري، على غياب لاعب الوسط، سفير تايدر، عن المشاركة في نهائيات كأس أمم أفريقيا.

وقال ليكنز، في تصريحات للصحافة الجزائرية، ان تايدر يشكل عنصراً أساسياً في تشكيل المنتخب الجزائري ولا يمكن تعويضه بسهولة، فضلاً عن الخبرة التي يمتلكها رغم صغر سنه، مؤكداً أن اصابة اللاعب في آخر لحظة أربكت حساباته.

وتعرض تايدر لإصابة على مستوى الركبة الأربعاء، حيث أظهر فحص التصوير بالرنين المغناطسي للاعب، استحالة علاجها على الفور.

واستعان ليكنز بالشاب اسماعيل بن ناصر، لاعب أرسنال الانكليزي، الذي وصفه باللاعب الموهوب لتعويض تايدر.

وأشار ليكنز إلى أن براهيمي وسوداني لا زالا يشعران بالآلام، وأن الهدف منصب على استعادة بن سبعيني الذي تعرض هو الآخر لإصابة على مستوى الركبة.

من جهة أخرى، شدد مدرب الجزائر على جاهزية الفريق للدخول في البطولة القارية.

البعثة تغادر للغابون

غادرت بعثة المنتخب الجزائري اليوم الخميس، على متن طائرة خاصة تابعة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، إلى مدينة فرانسفيل بالغابون.

وتدرب منتخب الجزائر صباح اليوم بمشاركة 22 لاعباً قبل التوجه للمطار، حيث ينتظر أن يعود اللاعبون للتدريبات الجمعة، على أن يجروا المران الأخير السبت قبل المواجهة الأولى أمام زيمبابوي بملعب مدينة فرانسفيل.

وتلتقي الجزائر مع تونس والسنغال يومي 19 و23 كانون ثان/يناير الجاري، ضمن مباريات الجولتين الثانية والثالثة من مباريات المجموعة الثانية.