السبيعي يتحدّث عن دور الإعلام في إنجاح بطولة قطر توتال المفتوحة

beIN SPORTS

 

حاوره: همام كدر

تصوير سامر الرجال

وللحديث أكثر عن التغطية الإعلامية والتسهيلات المُقدّمة من قبل اللجنة المنظمة وعن قطر توتال المفتوحة عموماً نسخة 2018، التقينا عضو مجلس إدارة الاتحاد القطري لكرة المضرب ورئيس اللجنة الإعلامية للبطولة السيد محمد السبيعي وكان هذا الحديث الصحفي: 

- بداية حدثنا عن رأيك في المستويات المُقدّمة حتى الآن في البطولة؟

المستوى الفني مرتفع جداً كما شاهدنا، لاحظنا أن الحضور قوي سواء من أغلبية اللاعبات الـ10 الأوليات أو المصنفات بشكل عام، ذلك ما جعل المباريات في أغلبها قوية، يوم أمس الجمعة شهدنا مباراة قوية للغاية بين فوزنياكي وكيربر، واليوم أيضاً فوزنياكي وكفيتوفا. حتى هاليب لعبت مباراة ممتازة، لكن للأسف ظروف الإصابة جعلتها تنسحب. نحن نرى مستوى عالي لا نراه إلا في الغراند سلام، أو بطولات الألف نقطة.

حدثنا عن التسهيلات التي قُدمت للإعلاميين في البطولة؟

طبعاً أنت تعلم بأن الإعلام جزء لا يتجزأ من البطولة، ونحن على يقين تام بأنه لا يمكن للبطولة أن تنجح بدون التواجد الإعلامي القوي، وإعطاء التسهيلات اللازمة للصحفيين لإظهارها بشكل مُشرف، هذه البطولة كما تعلم جزء منها ترويج ودعاية لدولة قطر، لكنها بطولة فرضت نفسها أيضاً على روزنامة بطولات رابطة اللاعبات المحترفات، رغم أنها ليست بطولة قديمة جداً.

حوالي 130 صحفياً وعاملاً في مجال الإعلام تواجدوا في مجمع خليفة لتغطية البطولة عدا عن العاملين في قنوات beIN SPORTS الناقل الرسمي للبطولة.

لدينا صحفيين من وسائل إعلامية متعددة، ولدينا إعلاميين متخصصين في اللعبة، من مجلات التنس العالمية (من نيوزيلندا، أميركا، كندا وأوروبا)، هناك اهتمام كبير من الصحافة المختصة في كرة المضرب بهذه البطولة، نحاول أن نقدم لهم كافة التسهيلات ليكون بمقدورهم تقديم رسائلهم على أكمل وجه.

- بالتأكيد تطورت تغطيات وسائل الإعلام للتنس وأصبح المجال مفتوحاً لوسائل التواصل الاجتماعي أو ما يعرف بالإعلام الحديث، كيف تتعاملون مع هذه التغيّرات؟ 

حضر مندوبون من وسائل إعلامية متعددة منها ما هو متخصص بالتنس، من داخل وخارج  قطر لتغطية البطولة. 

بدأت وسائل التواصل الاجتماعي في الخمس سنوات الأخيرة تأخذ جزءاً كبيراً من المشهد الإعلامي، ونحن مهتمون بهذا الجانب، لدينا مختصين في هذا المجال دَعونا مدونين ومشاهير على وسائل التواصل، إضافة لتغطياتنا على هذه المنصات.

- هذا العام هناك تعاون جديد مع الهيئة العامة للسياحة في قطر، هل لمستم نتائج هذا التعاون على جماهيرية البطولة؟

نعم تم استقطاب مجموعات سياحيّة لزيارة الدولة وحضور البطولة، وما شجع على ذلك؛ الطقس المُعتدل والأجواء الجميلة في دولة قطر هذه الأيام، ثم جاء اليوم الرياضي لدولة قطر ضمن أيام البطولة ليعزز هذا الموضوع، ونحن سنحاول في السنوات القادمة أن تكون هذه البطولة جزءاً من التجربة السياحية لدولة قطر.

- كم هو مهم دور الإعلام العربي في تعزيز ثقافة لعبة التنس في البلدان العربية؟

طبعاً نحن قدر الإمكان نتمنى وجود أكبر عدد ممكن من الصحفيين العرب، خصوصاً من دول المغرب العربي فهي رائدة في كرة المضرب، ونتمنى من الإعلاميين العرب أن يساهموا في تعزيز ثقافة اللعبة في الوطن العربي.

وأنا أتوقع وأتمنى أن نرى لاعباً عربياً يصل إلى الـ10 الأوائل ولا أعتقد أنه حلم بعيد المنال، فإذا اجتهدنا وقمنا بالخطوات الصحيحة، بإمكاننا تحقيق ذلك في الخمس سنوات القادمة.

- كم تساهم بطولة قطر توتال المفتوحة لكرة المضرب في زيادة ممارسي التنس عند الأطفال في قطر سواء من قبل المواطنين أو المقيمين؟

جزء من أهداف البطولة استهداف الأطفال، فنحن نضع ضمن المجمع ألعاب مستوحاة من كرة المضرب لتعلّم ممارسة هذه اللعبة وفهم قوانينها كي يرتبط الأطفال بها منذ الصغر، مجمع خليفة للتنس في العاصمة القطرية الدوحة يتوفر فيه كل المستلزمات.