هاميلتون يعتبر ألونسو "أعظم" منافس له في مسيرته

Reuters

وأعلن ألونسو سائق مرسيدس في وقت سابق هذا الشهر، أنه سيتوقف عن خوض سباقات الفورمولا واحد بنهاية الموسم، من دون أن يغلق الباب نهائيا أمام احتمال عودته الى سباقات الفئة الأولى.

ونوّه هاميلتون سائق مرسيدس حاليا، والذي تزامل وألونسو قبل أعوام في ماكلارين، بالسائق الإسباني قائلا إنه "سيفتقد في عالم السباقات"، وذلك في تصريحات الخميس عشية التجارب الحرة لسباق جائزة بلجيكا الكبرى، المرحلة الثالثة عشرة من بطولة العالم، والتي تقام في عطلة نهاية الأسبوع.

أضاف البريطاني "لقد شكل جزءا كبيرا فعلا منه (عالم السباقات) وهو أحد أعظم السائقين" الذين تواجدوا على الحلبات، متابعا "من المؤسف أنه لم يتوج بألقاب على قدر ما تستحق قدراته، الا أن الرياضة هي مجال مثير جدا للاهتمام والأمر (الفوز) لا يتعلق فقط بكونك سائقا عظيما".
وتابع "هو أعظم سائق تنافست ضده، وأتمنى له كل التوفيق".

وحقق ألونسو لقبين في بطولة العالم عامي 2005 و2006 مع فريق رينو بعد خمسة أعوام من الهيمنة المطلقة للأسطورة الألماني ميكايل شوماخر على متن فيراري. وكان ألونسو الذي يبلغ من العمر حاليا 37 عاما، أصغر سائق يفوز بسباق جائزة كبرى عام 2003، وأصغر بطل للعالم عام 2005، علما أن أرقامه القياسية تم تحطيمها في الأعوام التالية.

وكان هاميلتون وألونسو زميلين في ماكلارين عام 2007، وجمعتهما علاقة متوترة، في عام شهد تتويج الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري باللقب.

وأعلن الإسباني في 14 آب/أغسطس الحالي أنه لن يشارك في سباقات الفورمولا واحد عام 2019، وسط ترجيحات بانتقاله الى خوض سباقات "إندي كار" في الولايات المتحدة. الا أن ألونسو ترك المجال مفتوحا أمام احتمال عودته في مراحل لاحقة الى الفورمولا واحد حيث أمضى 17 موسما، تنقل خلالها بين فرق عدة أبرزها رينو وماكلارين وفيراري.

وشدد هاميلتون على أنه لن يشعر بالحزن لرحيل ألونسو، قائلا "بطبيعة الحال، لا أشعر بالحزن (...) لا سبب لأشعر بالحزن جراء ذلك".
أضاف "سيفتقد، لكن 17 موسما هي فترة طويلة ولدي احترام هائل لذلك لأنه ليس من السهل على سائق أن يبقى لتلك الفترة (...) يتطلب الأمر التزاما كبيرا، وتفانيا كبيرا قد لا يفهم الناس طبيعته، لكنني، كما في أي رياضة، أقدر هذا الأمر".