جائزة إيطاليا: فيراري في صدارة التجارب الحرة وحادث لأريكسون

AFP

نجا الألماني سيباستيان فيتل من خروج استعراضي عن المسار ثم سجل مع زميله في فريق فيراري الفنلندي كيمي رايكونن أسرع زمنين في التجارب الحرة لجائزة إيطاليا الكبرى، المرحلة الرابعة عشرة من بطولة العالم للفورمولا واحد الجمعة على حلبة مونزا.

وسجل فيتل 1:21.105 دقيقة بفارق عشرين من الثانية عن رايكونن، على حلبة تعرض عليها سائق فريق ساوبر السويدي ماركوس أريكسون، وهو يقود بسرعة عالية (نحو 350 كلم/ساعة)، لحادث خطير خرج منه سالما.

وقال فيتل الذي غاب عن جزء كبير من الفترة الصباحية لتغيير علبة التروس "لا أعرف ماذا حصل لماركوس. شاهدته كما الكثيرين، لكن لا أعلم... كان متفرجا ولم يتمكن من القيام بشيء".
وعن خروجه في فترة لاحقة أضاف فيتل "اعتقدت إني تفاديت الاصطدام، لكني لمست الحاجز قليلا وانكسر الجناح الخلفي بشكل طفيف فاضطررنا لتغييره".

وحل بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون الذي يتصدر الترتيب العام بفارق 17 نقطة عن فيتل، في المركز الثالث على سيارة فريق مرسيدس الذي يهيمن على لقب بطولة العالم للسائقين والصانعين منذ العام 2014، متقدما بفارق أربعة أعشار من الثانية على زميله الفنلندي فاليتري بوتاس.
فيما حل سائقا فريق ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن والأسترالي دانيال ريكياردو في المركزين الخامس والسادس.

ويأمل فيتل المتوج على حلبة سبا-فرانكورشان البلجيكية الأسبوع الماضي، بمنح فيراري الفوز الأول في مونزا منذ عام 2010 (مع الإسباني فرناندو ألونسو)، وأن يصبح ثاني سائق في التاريخ يفوز بالسباق الشهير مع ثلاثة فرق مختلفة (2008 مع تورو روسو، و2011 و2013 مع ريد بول)، بعد البريطاني ستيرلنغ موس (1959 مع كوبر-كلايماكس، و1957 مع فانوول، و1956 مع مازيراتي).

أما هاميلتون فسبق له الفوز أربع مرات (2012، 2014، 2015 و2017)، وهو الثاني في ترتيب السائقين من حيث عدد الانتصارات على هذه الحلبة، تساويا مع البرازيلي نيلسون بيكيه، وبسباق أقل من الأسطورة الألمانية ميكايل شوماخر.