بيريز يقاضي فورس إنديا من "أجل إنقاذ الفريق"

AFP

وشدّد السائق المكسيكي على أنّ العديد من أعضاء الفريق طلبوا منه التقدم بشكوى ضد فورس إنديا من أجل حمايتهم.

وكان مسؤول قضائي بريطاني أعلن لوكالة فرانس برس السبت أنّه تم وضع حظيرة فورس إنديا، والتي تتخذ من سيلفرستون في بريطانيا مقراً لها، تحت الحراسة القضائية الجمعة، بسبب مشاكل مالية، وهذا ما سيمنع الفريق من مواجهة إجراءات قانونية منفصلة عن بعضها البعض.

وصرّح بيريز أمام الصحافيين: "الأشهر الأخيرة كانت صعبة جداً عليّ، بسبب الحالة التي يمر بها الفريق، ووجدت نفسي في الوسط، وصلنا إلى مرحلة حيث لم يتم اتخاذ أيّ خطوة، من أجل حماية 400 شخص يعملون مع الفريق".

وتابع: "لا أحب أن يكون لدي أيّ دور بما يحصل لأنني مجرد سائق، ولكن ساءت الأمور وطلب مني بعض أعضاء الفريق أن أحاول إنقاذه".

وأكد يبريز أنّ أحد العملاء تقدم بشكوى كان يمكن أن تؤدي إلى اغلاق أبواب الحظيرة الهندية نهائياً، "لذا طلب مني إنقاذ الفريق -- أن اضغط على الزناد وأضع الفريق تحت الحراسة القضائية".

ونفى بيريز أن يكون ما قام به له علاقة بمستحقاته المالية، مشدداً في الوقت ذاته أنّ كلّ ما قام به هو من أجل إنقاذ الفريق ولمستقبل أفضل.

وأردف قائلاً: "لقد كان الأمر صعباً، من الناحيتين العاطفية والذهنية، ولم يكن بإمكاني التركيز على قيادتي، صراحة لا أفهم كل الإجراءات مع المحامين، ولكن خلاصة القول هي إما أن نفعل ذلك أو ينتهي الفريق".

وأعلن فريق فورس إنديا في وقت سابق أنّه لا يشعر بأيّ عداء تجاه سائقه بيريز لاتخاذه الاجراءات القانونية، وقد أكد بوب فيرنلي نائب مدير الفريق هذا الأمر في وقت كان الفرنسي استيبان أوكون وبيريز يحتلان المركزين 18 و19 في التجارب التأهيلية لجائزة المجر الكبرى، التي ستقام الأحد على حلبة هنغارورينغ.