نجل شوماخر يحرز بطولة أوروبا للفورمولا 3

AFP

 

وخلف السائق البالغ 19 عاماً البريطاني لاندو نوريس، بعد أن ضمن صدارة الترتيب العام قبل سباق واحد على انتهاء الموسم.

وكان مايك عبر عن رغبته بخوض مسيرة في الفئة الأولى، على غرار والده صاحب الرقم القياسي بعدد مرات الفوز في بطولة العالم (7).

وقال شوماخر الذي حل ثانياً وراء الأستوني يوري فيبس وتفوق في الترتيب العام على البريطاني دان تيكتوم "أنا في غاية السعادة. ما حققه هذا الفريق خلال السنة لا يصدق".

وبعد بداية بطيئة، سيطر شوماخر على النصف الثاني من الموسم بعد إحرازه لقب خمسة سباقات الشهر الماضي. كما صعد على المنصة 13 مرة من أصل 29 سباقاً في هذا الموسم.

وبإحرازه لقبه الأول في الفورمولا 3، ضمن شوماخر رخصة "سوبر" من الاتحاد الدولي للسيارات الأساسية للقفز إلى الفورمولا وان، ليسير على خطى والده المتوج باللقب قبل 28 عاماً.

ولد مايك عام 1999 أي في السنة التي سبقت إحراز والده لقبه العالمي الأول من أصل خمس توالياً مع فيراري، وقد بدأ مشواره في عالم الرياضة الميكانيكية في سباقات الكارتينغ بعمر التاسعة. ولتفادي الانتباه اعتمد اسم ميك بيتش، وهو اسم عائلة والدته كورينا.

ويلف الغموض الوضع الصحي لميكايل شوماخر الراقد في منزله بسويسرا منذ تعرضه لإصابة خطيرة في رأسه خلال حادث تزلج تعرض له في كانون الأول/ديسمبر 2013، عندما كان برفقة عائلته وميك تحديداً.

وكان النجم السابق لفريق فيراري، قد خضع لعلاج طويل إثر حادث خطير في محطة ميريبيل الفرنسية ووضع في غيبوبة اصطناعية لستة أشهر، قبل أن ينقل من مستشفى في غرونوبل إلى منزله في مدينة غلان على ضفاف بحيرة ليمان السويسرية، وسط تكتم شديد من عائلته حول حالته الصحية منذ ذلك الحين.