Reuters

فيراري لاستعادة التوازن في المجر

يسعى فريق فيراري إلى استعادة التوازن قبل العطلة الصيفية عندما يخوض الأحد جائزة المجر الكبرى، المرحلة الحادية عشرة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا وان على حلبة "هونغارورينغ" في بودابست.

ويمني فيراري النفس بوقف نزيف النقاط في السباقات الأربعة الأخيرة والتي أدت إلى تقليص الفارق بين سائقه الألماني سيباستيان فيتل متصدر الترتيب العام وبين مطارده المباشر سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون إلى نقطة واحدة.

وتبدو حلبة هونغارورينغ، الضيقة والمتعرجة، للوهلة الأولى مثالية لفريق فيراري للتفوق من جديد، لكن بالنظر إلى صعوبة التجاوز في هذه الحلبة فإن حسم الفوز سيكون بشكل كبير بدءاً التجارب الرسمية وانتزاع مركز الانطلاق، وهو الأمر الذي يتفوق فيه فريق مرسيدس بقوة هذا الموسم حيث انتزع المركز الأول في التجارب الرسمية 8 مرات.

ومنذ نهاية أيار/مايو الماضي، فرض فريق مرسيدس أفضليته في التجارب الرسمية بفارق 0,4 ثانية، لا بل أنه ارتفع إلى ثانية في باكو و0,6 في سيلفرستون البريطانية.

واعترف فيتل قائلاً: "نحن نعاني كثيراً السبت خلال التجارب الرسمية وهذا يعني أننا نتأخر في الانطلاق في سباقاتنا، وليس من الممكن دائمًا تدارك الموقف في سباقات الأحد".

وفي النمسا، تخلف الألماني بفارق 0,4 ثانية عن سائق مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس وهو فارق ضعيف جداً بسبب قصر مسافة حلبة "ريد بول رينغ".

ويتخلف فريق فيراري بفارق 55 نقطة عن مرسيدس في صدارة ترتيب الصانعين وهو اللقب الذي يوليه الفريق الأولوية، كما أن المنافسة على لقب السائقين باتت أكثر شراسة.

وشعوراً منه ببوادر أزمة قريبة، طالب مدير فيراري ماوريتسيو اريفابيني رجاله بـ"ردة فعل فورية" في المجر.

وقال: "لا جدوى من الشكوى، يجب أن نتحسن بسرعة، بتواضع وعزيمة".

وحذا رئيس فيراري سيرجيو ماركيوني حذوه من خلال رسالة وجهها إلى جميع العاملين في الفريق.

وأكد فيتل: "مرسيدس على الأرجح أكثر منا فعالية بقليل لناحية الديناميكية الهوائية، ولكن في المنعرجات، سيارتنا أفضل كثيراً بفضل توازنها".

وأضاف بطل العالم 4 مرات: "اعتقد أن سباق المجر سيكون مختلفاً جداً عن سباق سيلفرستون"، معرباً عن أمله في أن تكون حلبة المجر مواتية جداً بالنسبة له على غرار شوارع موناكو" عندما سيطرت فيراري بسهولة على مرسيدس في جائزة الإمارة في المرحلة السادسة.

ومنذ ذلك الحين اتسع الفارق شيئاً فشيئا بين فيراري ومرسيدس لمصلحة الأخير.

وكان لقب جائزة موناكو الثالث لفيتل هذا العام بعد أستراليا (المرحلة الأولى) والبحرين (الثالثة)، فيما نال هاميلتون بطل العالم 3 مرات، المركز الأول 4 مرات في الصين (المرحلة الثانية) وإسبانيا (الخامسة) وكندا (السابعة) وبريطانيا (العاشرة).

يذكر أن فيتل أحرز المركز الأول في جائزة المجر مرة واحدة وكانت عام 2015، فيما كسبها هاميلتون 5 مرات أعوام 2007 و2009 و2011 و2012 و2016.

واستفاد فريق مرسيدس من التطورات الكبيرة التي هدفت إلى تحسين سيارة كانت تعتبر متقلبة في بداية الموسم، وذلك من خلال إيجاد على الخصوص التعديلات المناسبة لأفضل استخدام لإطارات بيريللي.

وأكد مدير فيراري توتو فولف: "لقد بذلنا جهوداً كبيرة من أجل الفهم الجيد للتركيبة بين السيارة والإطارات".

وحذر قائلاً: "ومع ذلك، أود أن نرى كيف ستعمل في بودابست، مع السرعات البطيئة وارتفاع درجات الحرارة على الحلبة".

ويعول فريق فيراري أيضاً على تحسن أداء ونتائج سائقه الثاني الفنلندي كيمي رايكونن من أجل الاقتراب من مرسيدس في صدارة ترتيب الصانعين.

ويحتل رايكونن المركز الخامس في الترتيب العام برصيد 98 نقطة، ولم يحرز أي جائزة هذا الموسم واكتفى بالصعود 3 مرات على منصة التتويج (ثانيًا في موناكو وثالثاً في روسيا وبريطانيا)، وانطلق مرة واحدة من المركز الأول (موناكو).

ويعاني رايكونن الأمرين هذا الموسم ويحوم الشك حول مستقبله مع فيراري رغم أن إمكانية تمديد عقده تبقى واردة. 


يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات