رالي تركيا: الحظ يبتسم لتاناك بعد انسحاب نوفيل وأوجييه

AFP

ابتسم الحظ للسائق الاستوني أوت تاناك (تويوتا) السبت في اليوم ما قبل الأخير من رالي تركيا، المرحلة العاشرة من بطولة العالم للراليات، بعدما كان المستفيد الأكبر من انسحاب متصدر الترتيب العام البلجيكي تييري نوفيل (هيونداي) ومنافسه الفرنسي سيباستيان أوجييه (أم سبورت فورد).

وفي ختام اليوم الثاني الذي شهد إقامة ست مراحل خاصة بالسرعة، وجد تاناك نفسه في الصدارة بفارق 13.1 ثانية عن الفنلندي ياري ماتي لاتفالا (تويوتا)، و1:10.5 دقيقة عن النيوزيلندي هايدن بادون (هيونداي).

وكان تاناك الفائز بالمرحلتين الأخيرتين من بطولة هذه السنة، رابع سائق يتصدر السباق السبت، اذ كان هذا المركز في عهدة نوفيل مع انطلاق المنافسة الصباحية، قبل أن ينسحب بعد المرحلة الخاصة الثامنة (الأولى لهذا اليوم) بسبب كسر في جهاز التعليق، وتؤول الصدارة الى أوجييه بطل العالم في الأعوام الخمسة الأخيرة.

وأعلن فريقه عبر "تويتر"، أنه "على رغم محاولاته لإصلاح السيارة، تييري نوفيل اضطر للأسف للانسحاب بعد المرحلة الخاصة الثامنة بسبب كسر في جهاز التعليق تعرض له خلال المرحلة".

وقال نوفيل "لا أعرف ماذا حصل. كسر شيء ما على رغم أننا لم نتعرض لاصطدام. لم يسعفنا الحظ (...) خاب أملي بشكل كبير، لكن هذا جزء من اللعبة، من الرالي، لاسيما في ظروف صعبة كنهاية الأسبوع هذه".

الا أن أوجييه سرعان ما لقي مصير الانسحاب نفسه. 

ففي المرحلة التاسعة الخاصة، بدأ يواجه مشكلة ميكانيكية دفعته الى إبطاء سرعته والتراجع الى المركز الرابع. الا أنه تمكن من إجراء بعض الإصلاحات على سيارته، والعودة للمشاركة في المرحلة العاشرة (وإن بشكل متأخر كلفه غرامة لدقيقة واحدة في زمن السباق)، قبل أن يضطر للانسحاب ويفشل في الاستفادة من خروج نوفيل من المنافسة، لتقليص فارق الـ23 نقطة الذي يفصل بينهما في صدارة الترتيب العام للبطولة.

واعتبر أوجييه أن إصلاح السيارة في المرة الأولى "كان معركة فعلية (...) للأسف لم نتمكن من الاستفادة بأي شكل" من انسحاب نوفيل.

وسيكون في إمكان السائقين العودة الى السباق الأحد لمحاولة انتزاع بعض النقاط في المرحلة الخاصة الأخيرة ("باور ستايدج").

وسبق تصدر تاناك للسباق، صدارة موقتة للنروجي أندرياس ميكلسن (هيونداي) بعد تراجع أوجييه.