جائزة أراغون الكبرى: ماركيز يحرز المركز الأول وينفرد بالصدارة

Reuters

وقطع ماركيز (24 عاماً) اللفات الـ23 للسباق بزمن 42:06.816 دقيقة متقدما بفارق 0.879 ثانية امام زميله في هوندا مواطنه داني بدروزا وبفارق 2.028 ثانية امام سائق دوكاتي مواطنهما خورخي لورنزو.

عودة روسي

وجاء سائق ياماها الإسباني مافريك فيناليس رابعاً أمام زميله في الفريق الإيطالي فالنتينو روسي العائد إلى المنافسة عقب تعافيه من كسر مزدوج في قصبتي الساق أبعده 3 أسابيع عن المنافسة فغاب عن سباق جائزة سان مايرنو الكبرى المرحلة الثالثة عشرة.

وكان روسي، الفائز ببطولة العالم للدراجات النارية سبع مرات في فئة موتو جي بي، ضحية حادث أليم خلال التدريب بالقرب من مكان إقامته أواخر آب/اغسطس.

وخضع روسي في الأول من أيلول/سبتمبر لعملية جراحية مزدوجة من تجبير للكسور وإعادة قصبتي قدمه اليمنى إلى مكانهما الطبيعي بعد انزياحهما.

وبعد 18 يوماً، استطاع روسي الصعود مجدداً إلى الدراجة "ياماها آر1"، وقام بعدة لفات على الحلبة من أجل اختبار حالته البدنية وحال قدمه، قبل أن يكرر التجارب الجمعة في إراغون ويحصل على الضوء الأخضر للمشاركة في الجائزة.

وهو الفوز الثاني على التوالي والخامس لماركيز هذا الموسم والرابع والثلاثون في هذه الفئة والـ60 في مختلف الفئات، وحققه بطريقة رائعة حيث تخطى على التوالي الإيطالي أندريا دوفيتسيوزو (دوكاتي)، شريكه السابق في الصدارة والذي حل سابعاً اليوم، وروسي ولورنزو قبل أن يحسم الصدارة قبل 8 لفات من النهاية.

وقال ماركيز: "كان سباقا صعبا حقا والحرارة جعلت المهمة أكثر تعقيدا"، مضيفا: "لم تكن لدي انطباعات جيدة جدا، على الارجح بسبب الاطار قبل السباق، ولكنني تمكنت من تحسين تقدمي (في الترتيب)".

وعزز ماركيز موقعه في الصدارة برصيد 224 نقطة وابتعد بفارق 16 نقطة عن دوفيتسيوزو و28 نقطة عن فيناليس.

ويملك ماركيز 5 القاب عالمية حيث توج بلقبي فئة 125 عام 2010 وموتو 2 عام 2012 وموتو جي بي اعوام 2013 و2014 و2016.

وهي المرة الثانية التي يفوز فيها ماركيز في اراغون بعد عامي 2013 و2016.

موربيديلي يبتعد في موتو 2 

وأحرز الدراج الإيطالي فرانكو موربيديلي (كاليكس) المركز الأولى لفئة موتو 2 موسعا الفارق في الصدارة إلى 21 نقطة.

وحقق موربيديلي (22 عاماً) فوزه الثامن هذا الموسم بعد أن قطع اللفات الـ 21 بزمن 40 دقيقة و9 ثوان و904 اجزاء بالألف من الثانية، وتقدم على مواطنه ماتيا بازيني (كاليكس) الذي صعد على إحدى درجات المنصة للمرة الثالثة هذا الموسم، والبرتغالي ميغل اوليفيرا (كاي تي ام).

ورفع موربيديلي رصيده في صدارة ترتيب هذه الفئة إلى 248 نقطة ووسع الفارق الى 21 نقطة عن السويسري توماس لوثي الذي حل رابعا في السباق.

وتراجع أليكس ماركيز الشقيق الأصغر لمارك ماركيز إلى المركز الرابع في الترتيب العام (155 نقطة) بفارق نفطتين عن أوليفيرا، وفقد الأمل تقريباً في المنافسة على اللقب (100 نقطة متبقية) بعد سقوطه في اللفة العاشرة وانسحابه من السباق.

مير يعزز ريادته في موتو 3

وابتعد الدراج الاسباني خوان مير (هوندا) في صدارة ترتيب فئة موتو 3 واقترب من اللقب بعد أن أحرز المركز الأول.

وحقق مير (20 عاماً) فوزه الثامن هذا الموسم في سباق تأخر انطلاقه بسبب الضباب وخفض عدد لفاته الى 13 لفة، متقدماً على الإيطاليين فابيو دي أنطونيو واينيا باستيانيني وكلاهما مثله من فريق هوندا.

وظل مير الذي انطلق من الخط الثاني، محافظاً على المركزين الرابع والخامس طوال السباق قبل أن يزيد من سرعته في اللفة الاخيرة ويتخطى الجميع، ثم بدأ مساراً متعرجاً في الأمتار الأخيرة للخط المستقيم من أجل حرمان منافسيه من التقدم عليه، ونجح في خطته.

وقال بعد الفوز "أن تكسب على ارضك، فهذا أمر خاص ورائع. أنا سعيد جداً بهذا الفوز. إني أهنئ خصومي الذين كانوا اليوم أقوياء".

ورفع مير رصيده إلى 271 نقطة، وابتعد بفارق 80 نقطة عن مطارده المباشر الإيطالي رومانو فيناتي (191 نقطة) الذي اكتفى بالمركز العاشر.

وقبل أربع مراحل من نهاية بطولة العالم و100 نقطة متبقية كحد اقصى، يستطيع ال"ماتادور الصغير" اعتلاء منصة التتوّيج منتصف تشرين الأول/اكتوبر في جائزة اليابان الكبرى في حال احتلاله أحد المركزين الأولين.