Reuters

ألونسو يؤجل الحسم في مستقبله مع ماكلارين

أرجأ السائق الإسباني فرناندو ألونسو مسألة حسم مستقبله مع فريقه ماكلارين، وذلك رغم توصل الأخير إلى اتفاق مع رينو من أجل تزويده بالمحركات اعتباراً من موسم 2018 من بطولة العالم لسباقات الفورمولا وان.

وأشار بطل العالم لعامي 2005 و2006 على هامش جائزة سنغافورة الكبرى المقررة الأحد، أنه يحتاج إلى بعض الوقت لدراسة الشراكة الجديدة بين ماكلارين ورينو والتي حسمت الجمعة بعدما قرر الفريق البريطاني الانفصال عن هوندا.

وعانى الصانع الياباني في تأمين محرك منافس منذ عودته إلى البطولة في 2015، وذلك في ظل القوانين الجديدة المطبقة والتي تقضي بأن يكون المحرك هجيناً حيث تولد الطاقة ميكانيكياً وكهربائياً.

ودفع الأداء المتواضع لمحرك هوندا بألونسو إلى الاعلان بأنه ينتظر قرار ماكلارين بشأن تغيير المحرك للموسم المقبل، قبل اتخاذ قرار بشأن مستقبله مع الفريق البريطاني.

لكن هذا التغيير لم يدفع السائق الإسباني إلى الاستعجال في اتخاذ قراره بشأن مستقبله، مبرراً ذلك بالقول "لقد تلقيت للتو الأخبار والآن وبعد سباق سنغافورة الذي يشكل الأولوية حالياً بالنسبة لي، سأحاول استكشاف المزيد بشأن المشروع ومحرك رينو، بشأن التوقعات المتعلقة بالعام المقبل".

وكان السائق الإسباني توج بلقبيه العالمين عامي 2005 و2006 مع رينو بالذات قبل أن يقرر خوض مغامرة فاشلة ومليئة بالمشاكل مع زميله البريطاني لويس هاميلتون عندما انتقل في 2007 إلى ماكلارين-مرسيدس الذي تركه في العام التالي للعودة إلى رينو لثلاثة مواسم، ثم التحق بعدها بفيراري من 2010 حتى 2014.

ومنذ انضمامه إلى الفريق البريطاني عام 2015 قادما من فيراري، لم يصعد ألونسو (36 عاما)، الفائز بـ 36 سباقاً خلال مسيرته، مطلقاً إلى منصة التتويج.

والانتقال من هوندا إلى رينو قد لا يعيد ماكلارين والونسو إلى دائرة المنافسة، لاسيما في ظل المعاناة التي تواجه فريق ريد بول مع المحرك الفرنسي ما دفع مديره البريطاني كريستيان هورنر إلى الشعور بالاحباط لأن "كل ما نريده هو أن نكون في موقع منافس، وبالتالي أعتقد أن قواعد المحركات الهجينة تسببت بالكثير من الاحباط على عدة أصعدة".

ويبدو أن ألونسو في نفس أجواء هورنر "لأني لا اعرف في الوقت الحالي اي شيء وبالتالي، وبعد أن أدرس الأمور سأتخذ قراراتي".

وسبق للسائق الإسباني أن كشف من سنغافورة بأنه تلقى عدة عروض من داخل الفورمولا وان وخارجها، وأنه سيعلن عن قراره في الأسابيع القليلة المقبلة.

-خطوة جيدة أم سيئة؟ -

ومن المؤكد أن فريق ماكلارين لا يريد التفريط بخدمات سائق خبير مثل ألونسو، لكن عليه أن يقنع الإسباني بأنه قادر على العودة الى سكة الانتصارات، لاسيما أنه لم يفز بأي سباق منذ 2012.

وأكد المدير التنفيذي للفريق زاك براون "أننا سنصب حالياً اهتمامنا على فرناندو. تحدثنا كثيراً... أعتقد أننا سنتمكن من الوصول الى شيء ما في المستقبل القريب. وسيكون ذلك آخر قطعة من الأحجية".

وتخلى فريق ماكلارين عن شراكته مع محرك مرسيدس في نهاية موسم 2014 ضمن مسعاه لاستعادة أمجاده السابقة مع محرك هوندا الذي توج معه باللقب العالمي أربع مرات متتالية بين 1988 و1991 مع السائقين الفرنسي الن بروست (لقب واحد) والبرازيلي الراحل ايرتون سينا (ثلاثة ألقاب).

لكن هذا الأمر لم يتحقق ووصلت الشراكة المتجددة بينهما إلى حائط مسدود بسبب النتائج المخيبة، لكن هذا الأمر لم يؤثر على طموح الصانع الياباني الذي انتقل لتزويد تورو روسو بالمحركات مع طموح باحتلال المراكز الثلاثة الأولى الموسم المقبل، بحسب مدير قسم السباقات في الشركة اليابانية ماساشي ياماموتو.


يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات