تأهل صعب لديوكوفيتش وزفيريف

AFP

 

فاز ديوكوفيتش المصنف 20 في البطولة بصعوبة على باوتيستا آغوت الثالث عشر الذي يشارك في هذه البطولة رغم وفاة والدته الاسبوع الماضي، بأربع مجموعات 6-4 و6-7 (6-8) و7-6 (7-4) و6-2.

وبعد فوزه بالمجموعة الاولى، تقدم الصربي في الثانية 4-1، لكنه فوت الفرصة ثلاث مرات لحسمها، ورمى مضربه بالأرض بقوة تعبيرا عن غضبه فكسره قبل ان يخسرها بشوط فاصل.

واستعاد ديوكوفيتش بعضا من تفوقه في المجموعة الثالثة وانهاها بشوط فاصل ايضا، قبل ان يكسب الرابعة بسهولة ويتأهل الى ثمن النهائي للمرة الثالثة والاربعين في البطولات الاربع الكبرى، معادلا رقم الاميركي جيمي كونورز.

وهي المرة التاسعة على التوالي التي يبلغ فيها ديوكوفيتش ثمن نهائي رولان غاروس، وقال بعد الفوز "استغرقت المباراة اربع ساعات، اني متعب جدا. باوتيستا آغوت لعب بصبر اكثر مني، لكني سعيد جدا بالفوز".

واضاف "باوتيستا آغوت اختصاصي على هذه الارضية من الملاعب، والظروف المناخية كانت صعبة للغاية، فتارة تكون الشمس حارقة وتارة تهطل الامطار. لكن الفوز كان له طعم خاص".

وسيلاقي ديوكوفيتش الذي تراجع الى المركز 22 عالميا في ادنى تصنيف له منذ تشرين الاول/اكتوبر 2006، في الدور المقبل الاسباني الاخر فرناندو فرداسكو الذي اوقف مشوار البلغاري غريغور ديميتروف الخامس بفوزه عليه في الدور الثالث 7-6 (7-4) و6-2 و6-4.

وتميل الكفة لصالح ديوكوفيتش الذي فاز على فرداسكو في عشر من المواجهات الـ 14 التي جمعت بينهما.                     

وعانى الألماني الكسندر زفيريف المصنف ثانيا الأمرين لبلوغ ثمن نهائي ثانية البطولات الأربع الكبرى، بفوزه على البوسني دامير دزومهور 6-2 و3-6 و4-6 و7-6 (7-3) و7-5.

واحتاج زفيريف، الساعي لأن يكون أول ألماني يتوج بلقب رولان غاروس في عصر الاحتراف والأول على الاطلاق منذ 1937، الى أقل من أربع ساعات بقليل لكي يحجز بطاقته الدور الرابع للمرة الثانية فقط في بطولات الغراند سلام بعد بطولة ويمبلدون العام الماضي حين انتهى مشوار الألماني البالغ 21 عاما على يد الكندي ميلوش راونيتش.

وكان زفيريف قاب قوسين أو أدنى من توديع البطولة مرتين. الاولى في المجموعة الرابعة حين كان منافسه متقدما 6-5 ويرسل من أجل الفوز، لكن الألماني الذي وصل الى نهائي ثلاث دورات للماسترز هذا الموسم وفاز بلقب واحد في مدريد على حساب النمسوي دومينيك تييم، انتفض وأنقذ الموقف ليحسم المجموعة بشوط فاصل بعد ساعة و8 دقائق على انطلاقها.

وتكرر السيناريو في المجموعة الخامسة الحاسمة التي بدت سهلة على زفيريف بعد تقدمه فيها 3-1 ثم 4-2، لكن دزومهور نجح في العودة من بعيد وادراك التعادل 4-4 ثم التقدم 5-4 وحصوله على فرصة حسم اللقاء لصالحه على ارساله.

لكن زفيريف أنقذ الموقف مجددا وكسر ارسال منافسه في الشوط الحادي عشر ثم حسم اللقاء على ارساله في الشوط التالي، منهيا اللقاء بـ3 ساعات و54 دقيقة.

وعن فوزه الصعب على دزومهور، قال زفيريف "كل ما بإمكاني فعله هو مواصلة القتال. كان يرسل للفوز واضطررت لانقاذ ارسالي كثيرا في المجموعتين الرابعة والخامسة. تضطر في بعض الأحيان للقتال من أجل تحقيق الفوز، وهذا ما فعلته اليوم".

وثأر زفيريف من دزومهور الذي خرج فائزا من المواجهة الوحيدة السابقة بينهما العام الماضي في ربع نهائي دورة شينجين الصينية، حارما البوسني البالغ 26 عاما من بلوغ الدور الرابع للمرة الأولى في تاريخ مشاركاتها في بطولات الغراند سلام.
ويلتقي زفيريف في الدور الرابع الفرنسي لوكا بوي الخامس عشر او الروسي كارن خاتشانوف.

وبلغ الياباني كي نيشيكوري التاسع عشر الدور الرابع للمرة الرابعة في رولان غاروس، بتغلبه على الفرنسي جيل سيمون 6-3 و6-1 و6-3 في غضون ساعتين.

وجدد الياباني الذي يشارك للمرة الأولى في الغراند منذ بطولة ويمبلدون العام الماضي بسبب الاصابة، تفوقه على الفرنسيين في أرضهم اذ سبق له أن أخرج مكسيم جانفييه من الدور الأول وبينوا بير من الدور الثاني.

ويلتقي نيشيكوري الذي تبقى أفضل نتيجة له في رولان غاروس وصوله الى ربع النهائي عامي 2015 و2017، في الدور الرابع النمسوي دومينيك تييم الثامن الذي تغلب على الايطالي ماتيو بيريتيني 6-3 و6-7 (5-7) و6-3 و6-2 في ساعتين و37 دقيقة.