البدلة السوداء لسيرينا ستُمنع في رولان غاروس

Reuters

وكانت الأميركية المخضرمة (36 عاما) قد شاركت في رولان غاروس 2018، لأول مرة في بطولة كبرى بعد غيابها منذ مطلع 2017 بسبب الحمل ووضع مولودتها الأولى، وخاضت البطولة ببدلة سوداء صممتها شركة "نايكي" الأميركية للتجهيزات الرياضية، وقالت اللاعبة إن الزي الذي اختارته يساعدها في التقليل من خطر الجلطات الدموية التي عانت منها بعد الولادة.

لكن رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة المضرب  برنار جوديتشيلي شدد على أن هذا الزي، أو أزياء أخرى لافتة للأنظار، ستمنع العام المقبل.

وقال جوديتشيلي في تصريحات نقلتها وسائل إعلام فرنسية "أعتقد أن الأمور ذهبت في بعض الأحيان الى أبعد من حدودها (...) زي سيرينا هذه السنة، على سبيل المثال، لن يكون مسموحا بعد الآن".
أضاف "علينا احترام اللعبة والمكان. الجميع يريد أن يستمتع".

وأشار جوديتشيلي الى أن "بعض القيود" ستفرض على الأزياء في رولان غاروس 2019، على رغم تأكيده أن تطبيقها بشكل صارم قد لا يكون ممكنا. وأوضح "بالنسبة الى 2019، تأخرنا بعض الشيء لأن الأزياء تم تصميمها، الا أننا سنطلب من شركات التجهيزات أن تطلعنا عليها".

ولا تفرض دورات كرة المضرب عادة قواعد صارمة بشأن الأزياء، باستثناء بطولة ويمبلدون الانكليزية، ثالث البطولات الكبرى، التي تطلب من اللاعبين واللاعبات التزام اللون الأبيض وحده في كل ما يرتدونه.

وخاضت سيرينا البطولة الإنكليزية بزي أبيض قصير، وطويل الكمين.

وقالت سيرينا في تصريحات سابقة عن زيها في باريس "كان لدي الكثير من المشكلات مع جلطات الدم، لا أعرف كم مرة واجهتني في الأشهر الـ12 الأخيرة. لذا من المؤكد انه (الزي) عملي قليلا. كنت ارتدي السراويل بشكل عام عندما ألعب، ما يمكنني من الحفاظ على الدوران الدموي".
أضافت "هي بدلة ممتعة لكنها عملية ايضا"، معتبرة أن هذه البدلة "تمثل جميع النساء اللواتي مررن بمشكلات ذهنية، جسدية، من اجل العودة بثقة والايمان بالنفس مجددا".

وأوضحت شركة نايكي حينها أن "نسيج الجسم الرئيس يسمح لمناطق دعم أعلى وله لمعان لطيف" فيما "تعزز الشبكة العليا إدارة الرطوبة والتهوئة" ويمنحها "الحزام الاحمر الشعور كأنها بطلة خارقة".

وفي أول رد فعل، قالت النجمة الاميركية في مؤتمر صحافي "اعتقد بأن للبطولات الكبرى الحق بأن تعمل ما تريد. اعتقد ايضا بأنهم يعرفون أن بعض الأمور يكون السبب فيها طبيا، ولا يوجد أي سبب لكي لا يوافقوا".
وأشارت سيرينا التي يشرف على تدريبها الفرنسي باتريك مراد أوغلو منذ 2012، الى علاقتها المميزة مع رئيس الاتحاد الفرنسي الذي كان "رائعا جدا" عندما شرحت له تصميم بدلتها.

واضافت "انه شخص من السهل الحديث معه. كل فريقي (التدريبي) فرنسي، لذلك لدينا علاقات رائعة. أنا واثقة من أننا سنتوصل الى اتفاق وستسير الامور على ما يرام. الامر ليس خطيرا، وكل شيء جيد".

وأحدثت تصريحات رئيس الاتحاد الفرنسي ضجة كبيرة في الولايات المتحدة، وهب لاعبون قدامى مثل أندي روديك وبيلي جان كينغ لنجدة سيرينا.

من جانبها، ردت شركة "نايكي" بتعابير قاسية، وكتبت على انستاغرام "يمكن سحب بدلة نجمة سوبر، لكن لا يمكن ان تسحب منها قدراتها السوبر".