لوف يستعين بقائد منتخب دون 21 عاماً

REUTERS


ويأتي استدعاء قلب دفاع باير ليفركوزن إلى تشكيلة المنتخب الأول بعد أن قاد منتخب دون 21 عامًا إلى الفوز على النرويج 2-1 الجمعة، ما ضمن تأهل بلاده إلى بطولة أوروبا للشباب المقررة العام المقبل في إيطاليا.

وأشار الاتحاد الألماني لكرة القدم إلى أن تاه، البالغ 22 عاماً، التحق بالمنتخب الأول في أمستردام لكنه لن يدرج اسمه في التشكيلة إلا في مباراة الثلاثاء ضد فرنسا بطلة العالم في باريس.

واضطر لوف إلى ضم تاه لتشكيلة المنتخب الأول بسبب الاصابات التي أجبرته أيضًا على استدعاء حارس أرسنال الإنكليزي برند لينو، وجناح بايرن ميونيخ سيرج غنابري ولاعب وسط يوفنتوس الإيطالي إيمري جان، وذلك بسبب اصابة ماركو رويس (دورتموند)، كاي هافيرتس (ليفركوزن)، ليون غوريتسكا (بايرن ميونيخ)، الحارس كيفن تراب (اينتراخت فرانكفورت) والمدافع أنطونيو روديغر (تشيلسي الإنكليزي).

وبعد 12 عاماً على توليه مهمة الاشراف على المنتخب الألماني، يجد لوف نفسه تحت ضغط هائل لاسيما بعد التنازل عن اللقب العالمي بالخروج من الدور الأول لمونديال روسيا 2018، والاكتفاء بالتعادل في المباراة الأولى من منافسات المجموعة الأولى للمستوى الأول من دوري الأمم الأوروبية ضد فرنسا (صفر-صفر) في ميونيخ.

وكشفت صحيفة "سويدويتش تسيتونغ" التي تتخذ من ميونيخ مقراً لها، أن عقد لوف الذي يمتد حتى مونديال قطر 2022، يتضمن بنداً يسمح لأي من الطرفين بفسخه قبل نهايته.