دوري الأمم: وجوه جديدة في تشكيلة إيطاليا واستمرار استبعاد بالوتيلي

Reuters

وتلتقي إيطاليا التي لا تزال في طور إعادة تشكيل منتخب قوي يعيدها إلى الواجهة بعدما غابت عن المونديال الأخير الذي استضافته روسيا، مع البرتغال في 17 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي على ملعب سان سيرو في ميلانو في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة في المستوى الأول لدوري الأمم الأوروبية، قبل أن تواجه الولايات المتحدة وديا في مدينة غنك البلجيكية في 20 منه.

وتحتل إيطاليا المركز الثاني في مجموعتها برصيد 4 نقاط من 3 مباريات، بفارق نقطتين خلف البرتغال المتصدرة بالعلامة الكاملة في مباراتين.

ويبدو أن بالوتيلي الذي أكد مانشيني أنه لا يزال يعول عليه للمساهمة في إعادة هيبة المنتخب الإيطالي، يدفع ثمن معاناته للتألق هذا الموسم مع فريقه نيس الفرنسي. فبعد استدعائه لمباراتي أيلول/سبتمبر الماضي ضد بولندا والبرتغال حيث شارك في المباراة الأولى فقط وقدم أداء مخيبا، استبعده مانشيني عن مواجهتي تشرين الأول/أكتوبر ضد أوكرانيا وديا وبولندا في المسابقة القارية.

واستدعى مانشيتي ثلاثة وجوه جديدة، فضم لاعبي وسط ساسوولو ستيفانو سنسي (23 عاما) وبريشيا ساندرو تونالي (18 عاما) ومهاجم هوفنهايم الألماني فيتشنزو غريفو (25 عاما).

وضمت التشكيلة أيضا القائد مدافع يوفنتوس المخضرم جورجيو كييليني الذي يملك فرصة خوض مباراته الدولية المئة في حال شارك في إحدى المباراتين ضد البرتغال أو الولايات المتحدة.

وهنا التشكيلة:

- للمرمى: جانلويجي دوناروما (ميلان) وسالفاتوري سيريغو (تورينو) وأليسيو كرانيو (كالياري).

- للدفاع: ليوناردو بونوتشي وجورجيو كييليني ودانييلي روغاني وماتيا دي تشيليو (يوفنتوس) وأليسيو رومانيولي (ميلان) وكريستيانو بيراغي (فيورنتينا) وإيمرسون بالمييري (تشلسي الإنكليزي) وأليساندرو فلورنتسي (روما).

- للوسط: نيكولا باريلا (كالياري) وروبرتو غاليارديني (انتر) وجورجينيو (تشلسي) ولورنتسو بيليغريني (روما) وستيفانو سنسي (ساسوولو) وساندرو تانالي (بريشيا) وماركو فيراتي (باريس سان جرمان الفرنسي).