دوري الأمم الأوروبية: إنكلترا-هولندا والبرتغال-سويسرا في نصف النهائي

Reuters

وتلتقي البرتغال حاملة لقب كأس أوروبا 2016، المنتخب السويسري في بورتو في الخامس من حزيران/يونيو 2019، بينما يتواجه المنتخبان الإنكليزي والهولندي في غيمارياش في السادس منه.

وتقام المباريات الأربع (نصف النهائي والنهائي ومباراة المركز الثالث) في البرتغال. وحدد موعد النهائي ومباراة الثالث في التاسع من الشهر نفسه.

وتصدرت كل من المنتخبات الأربع مجموعتها في المستوى الأول من المسابقة التي ينظمها الاتحاد القاري هذا الموسم للمرة الأولى، بهدف أساسي هو الاستعاضة عن المباريات الودية بمسابقة ذات طابع تنافسي.

وحلت هولندا أولى في المجموعة الأولى للمستوى الأول على حساب فرنسا بطلة العالم 2018، وألمانيا المتوجة بلقب مونديال 2014.
أما إنكلترا، فانتزعت بطاقة التأهل عن مجموعتها بعد تحقيقها فوزا متأخرا بنتيجة 2-1 على حساب كرواتيا وصيفة فرنسا في مونديال روسيا 2018، وتأهلت عن المجموعة الرابعة التي كانت تضم أيضا إسبانيا بطلة مونديال 2010 وكأس أوروبا عامي 2008 و2012.

في المقابل، تصدرت سويسرا مجموعتها (الثانية) على حساب بلجيكا رغم تساويهما بالنقاط (9 لكل منهما)، بينما بقيت إيسلندا دون رصيد. وانتزعت سويسرا البطاقة بفوزها المذهل على بلجيكا في المباراة الأخيرة 5-2 بعدما كانت متأخرة بثنائية نظيفة أمام صاحبة المركز الثالث في المونديال.

أما البرتغال، فتفوقت في المجموعة الثالثة على حساب إيطاليا وبولندا. وكان المنتخب البرتغالي الوحيد بين المنتخبات الأربعة الذي لم يخسر أي مباراة في دور المجموعات، ما منحه استضافة الأدوار النهائية للمسابقة.

وقال مدرب المنتخب البرتغالي فرناندو سانتوس "البرتغال ستنظم مسابقة كبيرة. هذا فخر للبرتغاليين، للاتحاد، للاعبين".

ورفض سانتوس التأكيد ما اذا كان قائد المنتخب كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس الإيطالي وأفضل لاعب في العالم خمس مرات، سيكون ضمن التشكيلة في الدور نصف النهائي، في ظل غيابه المتواصل عن صفوف المنتخب منذ الخروج أمام الأوروغواي في الدور ثمن النهائي لكأس العالم.

وينال الفائز بلقب المسابقة الأوروبية مبلغ 10,5 ملايين يورو، توزع بين 4,5 ملايين في دور المجموعات، و6 ملايين لفوزه بالمباراة النهائية.

في المقابل، يحصل الوصيف على مبلغ إجمالي يبلغ 9 ملايين، و8 ملايين للفائز في مباراة تحديد المركز الثالث، و7 ملايين للخاسر فيها.