دوري أبطال أوروبا - ريال مدريد يستهل مشواره في مسابقته المفضلة

يستضيف حامل اللقب ريال مدريد أبويل نيقوسيا القبرصي في افتتاح مباريات المجموعة الثامنة ضمن دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الأربعاء على ملعب سانتياغو برنابيو.

يستهل ريال مدريد الاسباني، بطل آخر سنتين و12 مرة في تاريخه (رقم قياسي)، حملة الدفاع عن لقبه في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الأربعاء، مستضيفا أبويل نيقوسيا القبرصي المتواضع، وباحثاً عن العودة إلى سكة الانتصارات بعد تعادلين في الدوري المحلي.

وضرب ريال مدريد بقوة الموسم الماضي عندما ألحق بيوفنتوس الإيطالي هزيمة كبرى في النهائي (4-1)، محرزاً لقبه الثالث في آخر أربع سنوات، والثاني على التوالي مع مدربه الفرنسي زين الدين زيدان.

لكن الفريق الملكي أخفق حتى الآن في بدايته في الليغا، فتعادل مرتين في ثلاث مباريات مع فالنسيا وليفانتي المتواضع ليخلف بفارق أربع نقاط عن غريمه برشلونة، وذلك في ظل إيقاف نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وبرغم "تقشفه" النادر في فترة الانتقالات الصيفية وانتعاش خزنته بـ75 مليون يورو (90 مليون دولار) جراء التخلي عن المهاجم ألفارو موراتا وصانع الألعاب الكولومبي خاميس رودريغيز والظهير البرازيلي دانيلو، يبقى فريق العاصمة مرشحاً قوياً للاحتفاظ بلقبه مرة ثالثة تواليا، وهو إنجاز لم يتحقق منذ 1976 مع بايرن ميونيخ الالماني.

وقال مدير العلاقات الدولية في النادي وهدافه السابق إميليو بوتراغوينيو "نحن الأبطال، لذا يواجهنا الجميع بدافع إضافي".

وبعد مواجهة فريق العاصمة القبرصي على ملعب سانتياغو برنابيو، سيكون ريال مدعواً لمواجهتين ناريتين في المجموعة الثامنة، أمام توتنهام الانكليزي وبوروسيا دورتموند الألماني الذي سبقه الى صدارة المجموعة الموسم الماضي.

وتابع بوتراغوينيو "لدينا فريق مذهل، لكنها مسابقة تقودك إلى أقصى الحدود من كل النواحي".

وأردف "يمكن أن تحصل على تشكيلة فيها كل الموارد، لكن في لحظة الحقيقة، يجب أن تغيب الإصابات عنك، أن يكون لاعبوك في قمة مستواهم ويحالفهم الحظ".

وفي فترة انتقالات صاخبة، فضل ريال الذي حقق ثنائية الدوري ودوري الأبطال لأول مرة في 59 عاماً، إبرام صفقات خجولة فضم الظهير الفرنسي الشاب تيو هرنانديز ولاعب الوسط داني سيبايوس، ورفع إلى تشكيلته الأساسية إيسكو وسيرخيو أسنسيو.

وقال زيدان الذي أراح في مباراة ليفانتي الأخيرة صانع العابه الكرواتي لوكا مودريتش ""لن أحدث ثورة في ما أريد القيام به، بسبب مباراة واحدة سيئة. أثق بهذا الفريق ويجب أن نلعب أفضل، لا شيء أكثر من ذلك".

ويستقبل ريال مجددا رونالدو، أفضل لاعب في العالم، الذي أوقف لخمس مباريات بسبب دفعه الحكم خلال لقاء ذهاب الكأس السوبر ضد برشلونة، وذلك في ظل غياب المهاجم الآخر الفرنسي كريم بنزيمة المصاب في مباراة ليفانتي.

وضرب رونالدو بقوة في الموسم الماضي، اذ استفاد من سياسة زيدان لإراحة لاعبيه، فسجل 10 أهداف بدءاً من ربع النهائي.
 


يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات