الوداد ورحلة البحث عن لقبه الثاني في دوري الأبطال

AFP

أحمد النفيلي

الوداد البيضاوي أصبح بحق هو أمل الكرة المغربية مؤخراً بعد تأهله إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا، عقب تخطيه اتحاد العاصمة الجزائري في نصف النهائي (0-0) في الذهاب و(3-1) الإياب في مركب محمد الخامس في الدار البيضاء.

وتشتاق الجماهير المغربية بشكل كبير للقب البطولة وكأسها الغائبة عن خزائن أنديتها منذ نسخة عام 1999 عندما تمكن الرجاء من انتزاع ثالث ألقابه في البطولة بالفوز على الترجي التونسي بركلات الترجيح (4-3) عقب تعادل الفريقين في لقائي الذهاب والعودة بدون أهداف.

مواضيع ذات صلة

الأهلي والوداد – حسابات مواجهة ذهاب نهائي الأبطال

موعد مباراة الاهلي والوداد المغربي

ما هي اخر أخبار الأهلي قبل مباراة الوداد؟

وبشكل عام فقد حصدت الأندية المغربية لقب المسابقة الأفريقية الأبرز على صعيد الأندية 5 مرات بواقع 3 ألقاب للرجاء ولقب للوداد ومثله للجيش الملكي.

وكان الوداد تحديداً قد فاز باللقب الهام عام 1992 عندما تغلب في النهائي على الهلال السوداني في مجموع  مباراتي الذهاب والعودة (2-0).

ولعل هذه المقدمة التاريخية توضح بحق مدى اشتياق الجماهير المغربي وعشاق الوداد منهم تحديداً للقب البطولة، علماً بأن الفريق الملقب بـ"وداد الأمة" كان قريباً جداً من اللقب في الموسم الماضي عندما ودع البطولة من نصف النهائي بخسارته من الزمالك المصري ذهاباً في برج العرب (4-0) قبل أن ينتفض إياباً ويفوز (5-2) فودع البطولة مرفوع الرأس.

شاهد كيف تأهل الوداد البيضاوي لنهائي دوري أبطال أفريقيا 

الاستعداد لموقعة القاهرة

وسريعاً بدأت استعدادات المدرب الوطني حسن عموته لموقعة القاهرة مساء السبت القادم، فبعد أن تخطى الفريق اتحاد العاصمة يوم السبت 21 تشرين الأول/أكتوبر حصل لاعبو الفريق على راحة ثم عاودوا التدريبات أمس الاثنين.

ويسعى عموته من خلال التدريبات إلى البحث عن بديل لأمين عطوشي مدافع الفريق والذي طرد في مواجهة الإياب أمام اتحاد العاصمة، أخذاً في الاعتبار أن الفريق أساساً يواجه مخاطر أن يغيب عن صفوفه أكثر من لاعب أساسي في لقاء العودة في المغرب بسبب مخاطر الحصول على الإنذار الثاني حيث يمتلك كل من ( محمد أونجم – عبداللطيف نصير – إسماعيل الحداد – عبد العظيم خضروف – إبراهيم النقاش – بدر غدارين) بطاقة صفراء في رصيده، وهو ما سيضع ضغوطاً كبيرة على الفريق المغربي خشية أن يواجه غيابات بالجملة في مواجهة الإياب، وفنياً من المتوقع أن يؤثر هذا الأمر كثيراً على صعيد الضغط على الخصم أو المراقبة رجل لرجل في لقاء الذهاب.

من جهة أخرى فقد ضربت صفوف الفريق أزمة كبرى غير متوقعة على الإطلاق حيث أفادت العديد من وسائل الإعلام المغربية بأن خلاف شديد حدث بين لاعبي الفريق الأول وإدارة النادي بعد مطالبة اللاعبين بمكافآتهم المستحقة عقب تأهلهم للدور النهائي، وهو ما ردت عليه إدارة الوداد بنشر كشوف المكافآت وتوقيع اللاعبين لإيصالات استلام الأموال وهو ما أغضب اللاعبين بشدة، وبالتأكيد فإن بإمكان هذا الأمر أن يضرب تشتيت لاعبي الفريق المغربي في مقتل.

في سياق متصل ذكرت الصحافة المغربية أن الشركة المختصة بتطوير "مركب محمد الخامس" في الدار البيضاء الذي استضاف أغلب مباريات الوداد في البطولة "أقيمت مباراتان في المجمع الرياضي الامير مولاي عبد الله في الرباط" ويتفاءل الجمهور المغربي به كثيراً قد وافقت على احتضانه لمواجهة العودة والتي من المقرر أن تقام السبت 4 تشرين الثاني – نوفمبر.

حديث الأرقام

•    خاض الوداد في البطولة بداية من الدور الثاني وحتى نهاية نصف النهائي 12 مباراة.
•    فاز "وداد الأمة" في 7 مباريات.
•    خسر الفريق المغربي 4 مباريات
•    تعادل لاعبو الوداد في مباراة واحدة
•    سجل الوداد 12 هدفاً في البطولة حتى الآن.
•    اهتزت شباك الفريق المغربي في 6 مناسبات.