دوري أبطال آسيا - تشونبوك وتيانجين إلى ربع النهائي

في المباراة الأولى، عوض تشونبوك خسارته ذهاباً خارج أرضه 2-3، وخطف بطاقة العبور إلى ربع النهائي بفضل البرازيلي ريكاردو لوبيش الذي افتتح التسجيل في الشوط الأول بعدما أنهى تمريرة رأسية من كيم شين-ووك في سقف الزاوية اليسرى في الدقيقة 18.

وكان الهدف كافياً لانتقال تشونبوك بطل المسابقة عام 2016 إلى الدور التالي، لكن لي جاي سونغ عزز تقدم فريقه بالهدف الثاني من ركلة حرة (84).

وفي مباراة، ثانية ساهم لاعب ميلان الإيطالي سابقا النجم البرازيلي ألكسندر باتو في تأهل تيانجين لأول مرة في تاريخه على حساب مواطنه غوانغجو بعد تعادلهما سلباً في الذهاب، وذلك لتسجيله خارج أرضه.

من جانبه، فشل غوانغجو بقيادة المدرب الإيطالي فابيو كانافارو، بطل العالم مع منتخب بلاده في مونديال 2006 وأفضل لاعب في العالم في العام ذاته، في تحقيق الفوز في آخر خمس مباريات في مختلف المسابقات فخرج من المنافسة الآسيوية.

وتولى كانافارو الاشراف على تيانجين في موسم 2016-2017، ثم خلف البرازيلي لويز فيليبي سكورلاي في تدريب غوانغجو الذي احتكر الألقاب المحلية في العقد الاخير حيث أحرز بطولة الدوري سبع مرات، فضلاً عن تتويجه مرتين بلقب المسابقة الآسيوية مرتين (2013 و2015).

وتقدم غوانغجو مرتين: الأولى بعدما سدد الجناح البرازيلي ألان كرة قوية تصدى لها الحارس جانغ لو فعادت إلى المهاجم البرازيلي ريكاردو كولارت الذي أعادها الى الشباك (17). ورد باتو (28 عاماً) على الفور بالتعادل بعدما تابع برأسه كرة عرضية من الدولي البلجيكي اكسل فيستل (19).

وتقدم غوانغجو مجدداً في الشوط الثاني من رأسية ريكاردو إثر ركلة ركنية (48)، ولم يتأخر التعادل الثاني بواسطة يانغ جي الذي استثمر كرة من يانغ يونغبو (52).