دوري أبطال آسيا: بونجاح يقود السد لفوز مثير على الوصل

قاد المهاجم الجزائري بغداد بونجاح فريقه السد القطري إلى فوز مثير على مضيفه الوصل الإماراتي 2-1 الثلاثاء في دبي في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة.

وكان الوصل البادىء بالتسجيل عبر البرازيلي فابيو دي ليما (26)، لكن البديل بونجاح الذي دخل في الدقيقة 58 سجل هدفي التعادل (79) والفوز (90).

واحتل السد العائد إلى البطولة بعدما غاب عن آخر نسختين، المركز الثاني في المجموعة بفارق الأهداف خلف بيرسيبوليس الإيراني الفائز على ضيفه ناساف الأوزبكي 3-صفر اليوم أيضاً.

وإذا كانت عودة السد للبطولة مميزة، فلإنها لم تكن كذلك بالنسبة للوصل الغائب عنها منذ آخر مشاركة له في نسخة 2008، بعدما فرط بتقدمه وأفضليته حتى آخر ثلاثين دقيقة من المباراة، حين شارك بونجاح وقلب المباراة رأساً على عقب.

واستغل الوصل حماس جماهيره التي ناهز عددها ستة آلاف متفرج في استاد زعبيل، ليسيطر بشكل شبه كامل على الشوط الأول في ظل غياب أي خطورة للسد الذي افتقد لرأس الحربة الصريح.

وارتكب عبد الكريم حسن مدافع السد خطأ فادحاً حين حاول التمرير إلى زميله الإيراني مرتضى بور علي غنجي فخطف فابيو دي ليما الكرة وسددها زاحفة خادعة في شباك سعد الشيب (26).

ودفع البرتغالي جوزفالدو فيريرا مدرب السد ببونجاح مكان سالم الهاجري (58)، ليكون هذا التبديل نقطة تحول في المباراة لصالح الضيوف.

وصنع بونجاح الفرصة الأخطر للسد بعدما تلقى عرضية قابلها بخلفية رائعة صدها سلطان المنذري بصعوبة لترتد إلى المهاجم الجزائري، لكن حارس مرمى الوصل أبعدها مجدداً (70).

وكان بونجاح عند حسن ظن مدربه بتسجيله هدف التعادل للسد إثر تلقيه تمريرة رائعة من الإسباني تشافي هرنانديز سددها بذكاء في الشباك (79).

وكاد السد يسجل الهدف الثاني بعد مجهود فردي رائع من البديل أكرم عفيف وتمريرة إلى تشافي سددها خادعة وتصدى لها المنذري (85).

لكن حارس مرمى الوصل فشل في إبعاد كرة بونجاح عن شباكه إثر عرضية من عفيف أخطأ مدافع الوصل عبدالله صالح في إبعادها لتتهيأ أمام الجزائري ويكملها في المرمى (90).

في المجموعة الخامسة، فاز تيانجين الصيني على كيتشي من هونغ كونغ بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها انطوني موديست (32) وباولو كارييرو في مرماه (36) وكي سون 39.

واحتل تيانجين صدارة المجموعة بفارق الاهداف أمام جيونبوك الكوري الجنوبي الفائز على كاشيوا ريسول الياباني 3-2.

وفي المجموعة السادسة، عاد شنغهاي الصيني بفوز ثمين بهدف نظيف من أرض مضيفه كاواساكي الياباني سجله البرازيلي إيليكسون كاردوسو.

وانفرد شنغهاي بصدارة المجموعة برصيد 3 نقاط، بعد التعادل المثير 3-3 الذي حسم مواجهة ملبورن فيكتوري الأسترالي مع أولسان هيونداي الكوري الجنوبي.