حسين الشحات يحرج مدرب منتخب مصر بأدائه في مباراة الريان والعين


مازن الريس – الدوحة 

ملعب جاسم بن حمد – نادي السد

أكمل المصري حسين الشحات تألقه وساعد العين على الفوز 4-1 أمام مضيفه الريان الإثنين في الجولة السادسة الأخيرة من مباريات المجموعة الرابعة في دوري أبطال آسيا لكرة القدم، قبل أشهر من أهم استحقاقات منتخب مصر.

وسجّل الشحات الذي لم يجرب إشراكه مع منتخب مصر رفقة محمد صلاح حتى الآن، سجّل هدف العين الإماراتي الأول في المباراة التي دخلها المضيف القطري تحت شعار الفوز فقط في سبيل التأهل للدور القادم، ليسهم في تأهل العين بوصافة المجموعة.

وطرح أداء حسين الشحات مع العين مجدداً أسئلة عن عدم استغلال إمكاناته في منتخب مصر تحت إمرة الأرجنتيني كوبر، خاصة وأنّ لاعب مصر المقاصة السابق والذي أشركه كوبر لـ45 فقط أمام اليونان في لقاء ودي الشهر الفائت تطور كثيراً مع فريقه الإماراتي مسهماً بأكثر من 20 هدف في 13 مباراة فقط.

وأثبت الشحات (26 عاماً) مجدداً نضجه من ناحية التمركز الجيد إضافة لإمكانياته الفنية والبدنية، وتتضح جزئية التمركز من خلال وجوده في المكان المناسب خلال فرصة الهدف الأول في مباراة العين والريان والإنهاء الممتاز للكرة في الشباك.

ويقول الكرواتي ماميتش مدرب العين عن حسين الشحات: "لقد قدّم مباراة قوية، قام بدوره على أكمل وجه، حاولت الحفاظ عليه نظراً لوجود استحقاقات كثيرة لدينا في الفترة المقبلة ولذلك قمت باستبداله".

وكذّب الشحات نظرية صعوبة لعبه رفقة محمد صلاح في الرسم التكتيكي لخطط منتخب مصر إذ نجح الكرواتي ماميتش مدرب العين في توظيفه بالشكل المناسب بوضعه في تشكيلة 4 – 5 – 1 المشابهة لتشكيلة مصر كصانع ألعاب يتناوب في شغل مركز الجناح الهجومي مع عمر عبد الرحمن.

وينبغي على مدرب منتخب مصر كوبر أن يعي جيداً فرض كلوب على صلاح أن يتبادل الأدوار والمراكز مع البرازيلي فيرمينيو والسنغالي مانيه في ليفربول الإنكليزي وهو ما أسهم في النفع على صلاح وليفربول ككل وحرره من الرقابة اللصيقة التي يتوقع أن يعاني منها في مونديال روسيا.

واستبدل مدرب العين نجمه الشحات القادر على الإفادة إذا قرّر منتخب مصر اللعب بمهاجم وهمي أيضاً، مع الدقيقة 64 مفضلاً إراحته للمباريات القادمة عقب حسم المباراة.

ويؤخذ على "جوكر" منتخب مصر المنتظر خروجه عن تركيزه في بعض الأوقات (تلقى إنذاراً مجانياً 35)، لكنه بذات الوقت يبدو قريباً جداً من زملائه داخل الملعب مع إرسال التوجيهات أو الاستماع إليها.