نهائي كأس ديفيس: تسونغا يعادل لفرنسا بعد تقدم بلجيكا

Reuters

وتقدمت بلجيكا عبر نجمها دافيد غوفان المصنف سابعاً عالمياً بتغلبه على لوكاس بوي 7-5 و6-3 و6-1، ورد جو ويلفريد تسونغا الخامس عشر على ستيف دارسيس الـ 76 عالمياً 6-3 و6-2 و6-1.
                  
غوفان يواصل تألقه

في المباراة الأولى، تابع غوفان تألقه مؤخراً بعدما كان بلغ المباراة النهائية لبطولة الماسترز التي تجمع أفضل 8 لاعبين في العالم، على حساب السويسري روجيه فيدرر الثاني عالمياً في دور الأربعة قبل أن يخسر أمام البلغاري غريغور ديميتروف في النهائي، علماً بأنه افتتح البطولة اللندنية بفوز على الإسباني رافاييل نادال متصدر التصنيف العالمي.

واحتاج غوفان إلى ساعتين للتخلص من عقبة بوي ووضع منتخب بلاده في المقدمة في سعيه إلى اللقب الأول في تاريخه في ثالث دور نهائي والثاني في الأعوام الثلاثة الأخيرة.

كانت بلجيكا التي بلغت النهائي الأول في تاريخها عام 1904، قريبة من الظفر باللقب عام 2015 حين بلغت الدور النهائي لكنها خسرت أمام بريطانيا بقيادة أندي موراي المصنف أول في العالم سابقاً.

وهو الفوز الأول لغوفان المصنف سابعاً عالمياً على بوي الثامن عشر في رابع مواجهة بين اللاعبين.

واستفاد غوفان كثيراً من إرسالاته التي كانت ناجحة بنسبة كبيرة وحقق 12 إرسالاً ساحقاً، وطبق بالحرف تصريحه عشية المباراة عندما قال: "يجب أن ألعب بسرعة وأن أجبره على التحرك كثيراً حتى لا ينجح في تسديدة ضربات قوية".         

تسونغا يعادل الكفة

في المباراة الثانية، لم يجد تسونغا الأول في فرنسا أي صعوبة للتغلب على دارسيس الثاني في بلجيكا في ساعة و46 دقيقة، مدركاً التعادل بمنتخب بلاده ومنعشاً آماله في إحراز لقبه العاشر في البطولة والأول منذ عام 2001 علماً بأنه خسر نهائي نسخ 2002 و2010 و2014.

يذكر أنّ الولايات المتحدة تملك الرقم القياسي برصيد 32 لقباً، مقابل 28 لأستراليا الثانية.

وفرض تسونغا أفضليته منذ البداية وسنحت له أكثر من فرصة لكسر إرسال دارسيس لكنه انتظر حتى الشوط الثامن ليفعلها ويتقدم 5-3 قبل أن ينهي المجموعة الأولى في مصلحته 6-3.

واختلفت الحال في المجموعة الثانية عندما ضرب الفرنسي بقوة وتقدم 4-صفر قبل أن ينهيها لفائدته 6-2.

واستمر تفوق تسونغا في المجموعة الثالثة وسمح لمنافسه بكسب الشوط الأول فقط قبل أن يرد بحسمه ستة أشواط متتالية.

وهو الفوز الأول لتسونغا على دارسيس في أول مواجهة بينهما.

وستكون مباراة الزوجي غداً السبت حاسمة لأنّ الفائز بها سيخطو خطوة كبيرة نحو اللقب.

ويلعب السبت روبن بيملمانز وجوريس دي لور مع بيار هوغ هيربير وريشار غاسكيه، على أن تقام الأحد المباراتان الأخيرتان في الفردي، تجمع الأولى بين تسونغا وغوفان، والثانية بين بوي ودارسيس.

ويتفوق تسونغا على غوفان في 6 مواجهات مباشرة جمعت بينهما حتى الآن، حيث تغلب عليه 4 مرات آخرها هذا العام في المباراة النهائية لدورة روتردام الهولندية في 19 شباط/فبراير الماضي، في حين كان الفوز الأخير لغوفان في دور الـ 32 لدورة روما للماسترز عام 2015، في المقابل سيلتقي بوي ودارسيس للمرة الأولى.

وهي المرة الثامنة التي يلتقي فيها المنتخبان الفرنسي والبلجيكي في كأس ديفيس، وفاز الأول 4 مرات آخرها في الدور الأول عام 2001 في غاند في طريقه إلى اللقب التاسع والأخير حتى الآن، مقابل 3 للثاني آخرها في الملحق عام 1997 في غاند.

وتأهلت فرنسا وبلجيكا إلى الدور النهائي بفوزهما على صربيا وأستراليا على التوالي في نصف النهائي.