AFP

كفيتوفا تستخدم يدها المصابة في النشاطات اليومية

ذكر مصدر قريب من نجمة كرة المضرب التشيكية بترا كفيتوفا الاثنين ان الأخيرة تستطيع استخدام بدها في النشاطات اليومية بعد ثلاثة أشهر من اصابة بالغة خلال عراك مع لص مسلح بسكين حاول سرقة منزلها.

 

وقال المتحدث باسم اللاعبة كاريل تيكال لوكالة فرانس برس "بترا تستطيع استخدام يدها في النشاطات اليومية دون اي مشكلة. اليد ضعفت بالتأكيد، وفيها ندوب، لكن بنظرة اولى لا نستطيع رؤية انها تعرضت لإصابة".

واصيبت كفيتوفا بطلة ويمبلدون الانكليزية، ثالث البطولات الاربع الكبرى (عامي 2011 و2014)، في 20 كانون الاول/ديسمبر بالأصابع الخمسة ليدها اليسرى التي تلعب بها، وبقطع في اثنين من اعصابها عندما حاولت الدفاع عن نفسها امام السارق الذي دخل منزلها في قرية بروستييوف (شرق تشيكيا).

وخضعت في اليوم ذاته لعملية جراحية استغرقت نحو أربع ساعات في مستشفى تخصصي.

واحتفلت كفيتوفا بميلادها السابع والعشرين في الثامن من آذار/مارس، ولن تكون عودتها الى الملاعب قبل النصف الثاني من هذا العام، حسب الاطباء.

وقال تيكال "لا أحد يستطيع الآن تحديد تاريخ لعودتها، لكن تعافيها يسير كما هو مرسوم له ولا توجد اي مضاعفات"، مؤكدا ان تعافيها دون اي مشكلة "يشجعها كثيرا" على الصعيد البدني والنفسي.

وبعد ثلاثة أشهر من الاعتداء، لم تنجح الشرطة في تحديد هوية اللص المعتدي.