رئيس الاتحاد الروسي يهدد شارابوفا

Reuters

أثارت الروسية ماريا شارابوفا غضب رئيس اتحاد بلادها للتنس بعد إعلانها اليوم الثلاثاء عدم استعدادها لخوض الدور الأول من مسابقة كأس الاتحاد ضد هولندا في 6 و7 شباط/فبراير المقبل، ما دفعه الى تهديدها بحرمانها من المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو الصيف المقبل.

وقالت شارابوفا المصنفة خامسة عالمياً عقب خسارتها أمام الأميركية سيرينا وليامس الأولى اليوم في الدور ربع النهائي لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى: "سأذهب إلى موسكو، سأكون ضمن المنتخب، ولكني لا أعتقد بأنني سألعب".

وكانت قائدة المنتخب الروسي أناستاسيا ميسكينا أعلنت في 18 كانون الثاني/يناير الحالي مشاركة شارابوفا في الدور الأول الى جانب سفتلانا كوزنتسوفا وإيكاترينا ماكاروفا وآناستاسيا بافليوتشنكوفا، لكن شارابوفا (28 عاماً) تذرعت اليوم الثلاثاء بآلام متكررة في ساعدها والتي كانت دفعتها إلى إعلان انسحابها من دورة بريزبين الأسترالية مطلع العام الحالي.

وأكّدت شارابوفا: "يجب قبل كل شيء أن أعالج ساعدي، أعتقد بأنّ ذلك مهم جداً" مشيرة إلى أنّها لن تلعب على الأرجح قبل دورة انديان ويلز الأميركية المقررة في اذار/مارس المقبل.

واستقبل رئيس الاتحاد الروسي لكرة المضرب شاميل تاربيشتشيف بشكل سيء جداً قرار صاحبة فضية أولمبياد لندن 2012، وقال في تصريح لوكالة "ار-سبورت": "إذا أرادت شارابوفا المشاركة في دورة الألعاب (الأولمبية في ريو)، يجب أن تلعب مع روسيا في كأس الاتحاد، هذه هي القاعدة، وينبغي أن تلعب ضد هولندا أو في المباراة المقبلة في كأس الاتحاد إذا تمكنا من التأهل".

وهددها قائلاً: "إذا لم تلعب ضد هولندا وخسرنا المواجهة، فإنها لن تكون في الألعاب الأولمبية".