دجوكوفيتش "عقبة" بين فيدرر واللقب الـ100

Twitter/@ATPWorldTour

وفي غياب الإسباني رافايل نادال المصاب، سيكون دجوكوفيتش وفيدرر الثالث عالمياً، أبرز لاعبين في البطولة التي تجمع أفضل ثمانية لاعبين في الموسم، ويغيب عنها أيضاً بسبب الإصابة الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو الرابع، وحامل اللقب البلغاري غريغور ديميتروف بعد تراجعه في التصنيف هذا العام، حاله كحال وصيفه البلجيكي دافيد غوفان. 

وحل بدلاً من نادال ودل بوترو، الياباني كي نيشيكوري التاسع والأميركي جون ايسنر العاشر.

ويدخل دجوكوفيتش البطولة بعد أشهر مثالية استعاد خلالها مستواه إثر عملية جراحية طفيفة خضع لها مطلع العام لمعالجة إصابة في المرفق. ورفع الصربي في 2018 رصيده في الغراند سلام إلى 14 لقبًا، بعد تتويجين في ويمبلدون الإنكليزية (تموز/يوليو) وفلاشينغ ميدوز الأميركية (أيلول/سبتمبر)، ليستعيد صدارة التصنيف للمرة الأولى منذ عامين. 

وعاد دجوكوفيتش لصدارة التصنيف بعد إعلان نادال في 31 تشرين الأول/أكتوبر انسحابه من دورة باريس للماسترز (ألف نقطة) بسبب آلام في عضلات البطن، وضمن إنهاء الموسم متصدراً بعد قرار الإسباني الغياب عن لندن والخضوع لعملية جراحية في الكاحل الأيمن.

أما فيدرر حامل الرقم القياسي في الألقاب الكبرى (20 لقبًا)، فقدم أداء متفاوتًا هذا الموسم وأحرز أربعة ألقاب بينها بطولة أستراليا المفتوحة للموسم الثاني توالياً، لكنه فقد لقبه في ويمبلدون، وخرج من الدور ثمن النهائي لبطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية.
 
وبات المخضرم السويسري (37 عاماً) على عتبة الرقم الرمزي للقب الـ100، بعدما توج في مسقطه بازل باللقب الـ99، وبات يبتعد بعشرة ألقاب عن الرقم القياسي الذي يحمله الأميركي جيمي كونورز (109).

وتوج فيدرر في البطولة الختامية ست مرات آخرها عام 2011، بينما توج دجوكوفيتش أربع مرات تواليًا بين العامين 2012 و2015 وكان أولها في عام 2008. 

وحقق الصربي البالغ 31 عامًا صعوداً لافتاً في الأشهر الماضية، وتقدم من المركز 22 في التصنيف العالمي منتصف العام، إلى الصدارة. وهو قال إن عودته كانت غير متوقعة في هذه المدة القصيرة نسبيًا.

فيدرر يريد اللقب أكثر من المئة 

وتقام البطولة الختامية للموسم بنظام مجموعتين تضم كل منهما أربعة لاعبين: "مجموعة غوغا كويرتن (اللاعب البرازيلي السابق غوستافو)" التي تتألف من دجوكوفيتش والألماني ألكسندر زفيريف المصنف خامسًا عالمياً، والكرواتي مارين سيليتش السابع والأميركي إيسنر العاشر، و"مجموعة (الأسترالي) لايتون هيويت" التي تضم فيدرر والجنوب إفريقي كيفن أندرسون السادس والنمسوي دومينيك تييم الثامن ونيشيكوري التاسع.

وتقام البطولة في قاعة "أو 2 أرينا" المغلقة، ويبدأ فيدرر مشاركته الأحد بلقاء نيشيكوري، ويخوض دجوكوفيتش مباراته الأولى الاثنين ضد ايسنر. 

وفي حال تصدر كل من دجوكوفيتش وفيدرر مجموعته وفاز في نصف النهائي، يلتقي النجمان في نهائي مرتقب في 18 تشرين الثاني/نوفمبر، سيحمل في حال حصوله، الرقم 48 بينهما، ويكون الأول في نهائي بطولة ماسترز منذ 2015 حينما أحرز دجوكوفيتش لقبه الأخير في لندن. 

ورغم الترقب لبلوغ عتبة اللقب المئة، سعى فيدرر الجمعة إلى التقليل من شأن هذه الرمزية، مؤكداً أن الأهم هو لقب البطولة بعد طول انتظار.