دورة مونتي كارلو: غوفان يقصي دجوكوفيتش ويواجه نادال في نصف النهائي

أقصي الصربي نوفاك دجوكوفيتش المصنف ثانياً من ربع نهائي دورة مونتي كارلو لكرة المضرب، ثالث دورات الألف نقطة للماسترز، بخسارته الجمعة أمام البلجيكي دافيد غوفان 6-2 و3-6 و7-5.

وانضم دجوكوفيتش، المتوج باللقب عامي 2013 و2015، إلى البريطاني أندي موراي والسويسري ستاينسلاس فافرينكا المصنفين الأول والثالث اللذين خرجا من ثمن النهائي الخميس.

وكان دجوكوفيتش فقد لقب دورة انديان ويلز الأميركية، أولى دورات الماسترز، بخسارته أمام الأسترالي نيك كيريوس في الدور ثمن النهائي.

كما أنه انسحب من دورة ميامي الاميركية، ثاني دورات الماسترز التي كان يحمل لقبها أيضاً، بسبب الاصابة، علماً بأنه قاد بعدها منتخب بلاده إلى نصف نهائي كأس ديفيس على حساب اسبانيا مطلع الشهر الحالي.

وأحرز دجوكوفيتش لقبه الأول في الدورة الفرنسية عام 2013 عندما أوقف سيطرة غريمه الاسباني رافايل نادال على الدورة بالفوز عليه في المباراة النهائية (8 ألقاب متتالية)، والثاني عام 2015 قبل ان يتنازل عنه لصالح نادال العام الماضي، عندما نال الأخير لقبه التاسع على حساب الفرنسي غايل مونفيس.

ويلتقي غوفان في نصف النهائي مع الاسباني رافايل نادال الفائز على الأرجنتيني دييغو شفارتسمان الحادي والأربعين 6-4 و6-4 في ختام ربع النهائي.

 

وواصل الاسباني ألبرت راموس-فينولاس مفاجآته وبلغ نصف النهائي على حساب الكرواتي مارين سيليتش، ليلتقي الفرنسي لوكاس بويي المتأهل على حساب الأوروغواياني بابلو كويفاس.

وفاز راموس-فينولاس على سيليتش المصنف خامساً 6-2 و6-7 (5-7) و6-2، وذلك بعد أقل من 24 ساعة على اقصائه موراي الأول من الدور الثالث.

ويتألق الاسباني على الملاعب الترابية هذا الموسم، وبلغ دور الأربعة في دورتي كيتو الاكوادورية وريو دي جانيرو البرازيلية ونهائي دورة ساو باولو البرازيلية عندما خسر أمام الاوروغوياني بابلو كويفاس.

وكان الاسباني بلغ ربع نهائي بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى، في 2016، قبل أن يحرز باكورة ألقابه في دورة باشتاد السويدية في تموز/يوليو من العام نفسه.

ويلتقي راموس - فينولاس في نصف النهائي الفرنسي بويي المصنف سابع عشر، والفائز على كويفاس المصنف السابع والعشرين 6-صفر و3-6 و7-5 في مباراة ناهزت الساعتين.

وهي المرة الثانية يتأهل بويي للدور نصف النهائي لدورات الماسترز بعد سنة من خسارته في نصف نهائي دورة روما الايطالية أمام موراي.

وغاب كويفاس تماماً عن مجريات المجموعة الأولى، علماً أنه أقصى السويسري ستانيسلاس فافرينكا في الدور الثالث الخميس.

الا أن كويفاس استعاد بريقه في المجموعة الثانية، لكنه واجه مقاومة من الفرنسي في المجموعة الثالثة الفاصلة، اذ حرمه الفوز بالمجموعة مرتين بعد تقدمه 5-4، ثم تفادى خسارة الكرة على ارساله بعدها.