AFP

نادال جاهز لبطولة أستراليا المفتوحة

أكد الاسباني رافايل نادال المصنف أول عالمياً، جاهزيته لخوض منافسات بطولة أستراليا المفتوحة في كرة المضرب التي تنطلق الإثنين، على رغم أنه لم يشارك في أيّ دورة رسمية منذ ختام الموسم الماضي.

وتعرّض نادال (31 عاماً) لإصابة في الركبة أبعدته عن بطولة الماسترز الختامية للموسم الماضي في تشرين الثاني/نوفمبر، بعدما كان قد ضمن إنهاء العام في صدارة تصنيف المحترفين للمرة الأولى منذ 2014.

ويشارك نادال في ملبورن، أولى البطولات الأربع الكبرى للموسم، للمرة الأولى في مسيرته من دون خوض أي دورة رسمية قبلها، علما أنّه يسعى إلى لقبه الثاني فيها بعد 2009، والـ 17 في البطولات الكبرى.

وفي تصريحات السبت، شدّد نادال على أنّه مستعد لخوض غمار بطولة ملبورن، ومنافسة حامل اللقب المصنف ثانياً عالمياً السويسري روجيه فيدرر الذي تغلب عليه في نهائي العام الماضي.

وقال نادال: "هذه المرة الأولى في مسيرتي التي أحضر فيها إلى هنا من دون خوض أيّ مباراة رسمية، هذا وضع جديد بالنسبة إلي".

أضاف: "أشعر بأنني قمت بتمارين جيدة خلال أسبوع ونصف أسبوع، آمل في أن أكون جاهزاً، أشعر بأنني ألعب بشكل أفضل بعض الشيء".

ونظراً لتحضيراته القليلة، تقدم نادال بطلب خاص من منظمي البطولة الاسترالية، ولقي تجاوباً منهم، والطلب كان عبارة عن خوض مباراة ضد المصنف خامساً عالمياً دومينيك تييم على أحد ملاعب التمرين في ملبورن، مع كل "مستلزماتها": حكم، تسجيل نقاط، و"فتيان الكرات".

وأوضح نادال: "أردت أن ألعب مباراة تشبه المباريات التنافسية، لعبت في كويونغ مرة، النادي في كويونغ جيد لكن الظروف مختلفة تماماً هنا (...) قررنا أن نلعب مباراة أخرى، تحدثت إلى منظمي بطولة أستراليا المفتوحة، ووافقوا على منحي الفرصة لخوض تمرين أقرب إلى مباراة".
أضاف "قمنا بذلك، كان تمريناً جيداً، وشعوراً جيداً لكلينا (هو وتييم)".

وبطولة أستراليا هي الوحيدة التي لم يحرز نادال لقبها سوى مرة واحدة، وقال: "إذا لم تكن متحمساً بنسبة 100% لخوض هذه البطولة، فهذا يعني انك لا تحب هذه الرياضة"، مقراً بأن صدارته للتصنيف لا تضمن له شيئاً في ملبورن لأن "الجميع يبدأ من نقطة الصفر، أنا أبدأ من نطقة الصفر مجدداً (...) هذه بداية الموسم، وهي مثيرة. آمل في أن أكون بصحة جيدة، والأهم أن أستمتع بكرة المضرب لعام إضافي".