Reuters

شمس الأزوري تغيب عن المونديال

في ليلة إيطالية حزينة في ميلانو فشل الأزوري في التأهل إلى نهائيات كأس العالم بعد تعادله مع منتخب السويد المكافح بدون أهداف، فما هي أبرز محطات إيطاليا المونديالية؟.

أحمد النفيلي

بالتأكيد هي واحدة من أهم المفاجآت في تاريخ تصفيات المونديال وكرة القدم بشكل عام، غياب المنتخب الإيطالي عن نهائيات كأس العالم على يد السويد المكافحة مثل صدمة كبرى ليس لجماهير وعشاق كرة القدم الإيطالية فقط بل والعالمية أيضاً، فعلى مدار 60 عاماً وتحديداً منذ عدم التأهل لمونديال 1958 وإيطالياً متواجدة بشكل أساسي في جميع البطولات الماضية، بل أن لها أيام مجد لا تنسى، فبجانب الفوز بمونديالي 1934 و1938 قبل الغياب الأول، نجح المنتخب الإيطالي خلال البطولات الماضية في الحلول ثانياً في مونديال 1970 خلف البرازيل والفوز بالمركز الثالث في المونديال الذي استضافه على أرضه عام 1990، بجانب التتويج بلقب بطولتي 1982 و2006.

وتعد إيطاليا هي القوة الكروية الكبرى الثانية التي تأكد غيابها عن مونديال "روسيا 2018" بعد هولندا التي فشلت في التأهل المباشر أو التواجد في الملحق الأوروبي، عقب احتلالها المركز الثالث في المجموعة الأولى برصيد 19 نقطة بفارق الأهداف خلف السويد، أي أن المملكة الإسكندنافية لعبت دور البطولة في الإطاحة بإيطاليا بطلة المونديال 4 مرات وهولندا الحاصلة على الوصافة 3 مرات أعوام 1974 و1978 و2010 وثالثة مونديال 2014.

والمفارقة الأخرى الكبرى أيضاً أن إيطاليا عندما فشلت قبل 60 عاماً في التواجد في نهائيات كأس العالم عام 1958 كانت البطولة مقامة على الأراضي السويدية التي يبدو وكأنها شكلت عقدة مونديالية للأزوري.

وانحدرت مسيرة إيطاليا في النسخ الأخيرة من المونديال من سيئ إلى أسوأ منذ التتويج بلقب كأس العالم عام 2006، إذ خرجت من الدور الأول في البطولتين السابقتين في جنوب أفريقيا عام 2010 و2014 في البرازيل.

مواضيع ذات صلة

إيطاليا تفشل في التأهل إلى كأس العالم 2018

الأسطورة بوفون يعتزل دولياً بعد إقصاء إيطاليا

شريط الذكريات 

إيطاليا - مونديال 1982

وبعدم مشاركة المنتخب الإيطالي تكون نهائيات كأس العالم القادمة قد فقدت واحدة من أبرز أيقوناتها، فالأزوري ليس مجرد أحد أهم القوى الكروية في العالم ولكن تاريخه ارتبط بالمونديال بشكل وثيق منذ النسخة الثانية، لدرجة أنه لا توجد مشاركة للمنتخب الإيطالي في كأس العالم إلا وتركت حادثة أو أثراً لازال ماثلاً وخالداً في الأذهان حتى يومنا هذا.

ونعود بالذاكرة إلى النسخة الثالثة من نهائيات كأس العالم والتي أقيمت عام 1938 والتي انتهت بفوز إيطاليا باللقب عقب تغلبها على المجر 4-2 في النهائي، وهي النتيجة التي أطلق بعدها حارس المجر سابو تصريحه الشهير " فقدنا لقب البطولة ولكنا أنقذنا حياة أحد عشر رجلاً" في إشارة إلى مقولة ديكتاتور إيطاليا موسيليني للاعبي الأزوري قبل السفر إلى فرنسا "نفوز أو نموت".

ومن النتائج الغريبة التي ارتبطت بالمنتخب الإيطالي بل والتي تعد واحدة من أكبر المفاجئات في تاريخ المونديال كانت الخسارة أمام كوريا الشمالية 1-0 في مونديال 1966 والخروج بالتالي من الدور الأول وهي الهزيمة التي أدت لاعتداء الجماهير الإيطالية على لاعبي المنتخب بالطماطم عند عودتهم من إنكلترا.

أيضاً لا ننسى الخسارة العريضة التي تلقاها الأزوري في نهائي مونديال 1970 أمام البرازيل (4-1) وهي المباراة التي سجل خلالها كارلوس ألبيرتو هدف السليساو الرابع والذي يعد أحد أفضل وأجمل الأهداف في تاريخ المونديال.

ومثلت قصة مشاركة مهاجم منتخب إيطاليا في مونديال 1982 باولو روسي ملحمة كبرى لا تنسى في تاريخ كأس العالم، إذ شارك روسي في المونديال مباشرة عقب خروجه من محبسه بسبب اتهامه في قضية مراهنات شهيرة فقاد إيطاليا للفوز بلقب البطولة بل وتوج هدافاً للمونديال الإسباني وقتها برصيد 6 أهداف.

ويستمر شريط الذكريات معنا حتى النسخ الأخيرة من المونديال فمن منا لا يتذكر نطحة زيدان الشهيرة لماتيراتزي مدافع إيطاليا في نهائي مونديال 2006 أو عضة مهاجم أوروغواي لويس سواريز لكليني مدافع الأزوري في مواجهة الفريقين ضمن الدور الأول من مونديال 2014.
 

وخلال مسيرة إيطاليا في نهائيات كأس العالم السابقة جاءت نتائجه على النحو التالي.

•    مونديال 1930 في أوروغواي – لم يشارك المنتخب الإيطالي من الأساس.

•    مونديال 1934 في إيطاليا – توج المنتخب الإيطالي باللقب.

•    مونديال 1938 في فرنسا – احتفظ المنتخب الإيطالي باللقب .

•    مونديال 1950 في البرازيل – خرج الأزوري من الدور الأول "دور المجموعات".

•    مونديال 1954 في سويسرا – ودع المنتخب الإيطالي البطولة من دور المجموعات.

•    مونديال 1958 في السويد – لم تتأهل إيطاليا.

•    مونديال 1962 في تشيلي – خرج المنتخب الإيطالي من الدور الأول.

•    مونديال 1966 في إنكلترا – ودعت إيطاليا البطولة من الدور الأول.

•    مونديال 1970 في المكسيك – تأهل المنتخب الإيطالي إلى المباراة النهائية قبل الخسارة أمام البرازيل .

•    مونديال 1974 في ألمانيا الغربية - خرجت إيطاليا من دور المجموعات .

•    مونديال 1978 في الأرجنتين -  حصل المنتخب الإيطالي على المركز الرابع.

•    مونديال 1982 في إسبانيا – إيطاليا تحرز اللقب الثالث في تاريخها عقب الفوز على ألمانيا في المباراة النهائية.

•    مونديال 1986 في المكسيك : المنتخب الإيطالي حامل اللقب ودع البطولة من ثمن النهائي.

•    مونديال 1990 في إيطاليا : الأزوري صاحب الأرض والجمهور احتل المركز الثالث.

•    مونديال 1994 في الولايات المتحدة: المنتخب الإيطالي يحصل على المركز الثاني عقب خسارته أمام البرازيل بركلات الترجيح.

•    مونديال 1998 في فرنسا : إيطاليا تودع البطولة من ربع النهائي.

•    مونديال 2002 في كوريا الجنوبية: إيطاليا ودعت البطولة على يد كوريا الجنوبية من ثمن النهائي.

•    مونديال 2006 في ألمانيا : إيطاليا تهزم فرنسا في النهائي وتتوج باللقب للمرة الرابعة في تاريخها.

•    مونديال 2010 في جنوب أفريقيا : إيطاليا تودع البطولة من الدور الأول.

•    مونديال 2014 في البرازيل: إيطاليا تسقط مجدداً في دور المجموعات وتودع البطولة مبكراً.

•    مونديال 2018 في روسيا : إيطاليا تفشل في تجاوز التصفيات للمرة الثانية في مسيرتها وتحرم من التواجد في نهائيات كأس العالم.

وطوال مسيرة المنتخب الإيطالي في نهائيات كأس العالم بشكل عام (خاض غمار 18 بطولة من أصل 21 باحتساب مونديال روسيا 2018)، شارك الإيطاليون في 83 مباراة فازوا في 45 مباراة وخسروا 17 وتعادلوا في 21 وسجل لاعبو الأزوري 128 هدفاً واهتزت شباكهم في 77 مناسبة.


يبدو أنك تستخدم خاصية حجب الإعلانات

للاستمرار بتزويدك بمحتوى مميز، قم بتعطيل خاصية حجب الإعلانات