beIN SPORTS

الاتحاد الآسيوي يبحث عن ملعب محايد لمباراة كوريا الشمالية وماليزيا

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الخميس أنه سيبدأ مفاوضات مع الاتحادات الوطنية المحتملة لاستضافة مباراة كوريا الشمالية وماليزيا في تصفيات كأس آسيا 2019 في كرة القدم.

وكان الاتحاد الآسيوي حدد منتصف آذار/مارس الماضي موعد المواجهة في الثامن من حزيران/يونيو المقبل، بعد تأجيلها بسبب الخلاف الدبلوماسي بين البلدين عقب اغتيال الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي بالسم في كوالالمبور.

وجاء في بيان الاتحاد: "بعد الموعد النهائي المحدد في 14 نيسان/أبريل لتقديم اقتراح ملعب محايد.. سيبدأ الاتحاد الآسيوي مناقشات مع الاتحادات الوطنية القادرة على استضافة المباراة والمقرر إقامتها في 8 حزيران/يونيو".

وتابع: "سيتم اتخاذ قرار نهائي حول ما إذا كانت المباراة ستقام في مكان محايد في 8 أيار/مايو 2017، مع الأخذ بعين الاعتبار الوضع السياسي بين البلدين، خصوصاً في ما يتعلق بحظر السفر الذي فرضته الحكومة الماليزية والذي أدى إلى تأجيل المباراة المقررة أصلاً في 28 آذار/مارس 2017".

وختم "ينتظر الاتحاد الآسيوي آخر المعلومات من الاتحاد الماليزي لكرة القدم إذا كان حظر السفر لا يزال ساري المفعول أو تم رفعه".

واغتيل كيم جونغ -نام (45 عاماً)، الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون، في مطار كوالالمبور في 13 شباط/فبراير عبر غاز أعصاب فتاك يعتبر ضمن أسلحة الدمار الشامل.

وطردت ماليزيا سفير كوريا الشمالية لديها إثر توتر بين البلدين بسبب عملية الاغتيال، ثم منعت عقب ذلك منتخبها من خوض مباراته في التصفيات في العاصمة الكورية الشمالية بسبب تهديدات أمنية.

وأوقعت قرعة التصفيات المؤهلة إلى كأس آسيا 2019 في الإمارات منتخبي كوريا الشمالية وماليزيا في المجموعة الثانية، إلى جانب لبنان وهونغ كونغ. وفاز لبنان في الجولة الأولى على ضيفته هونغ كونغ 2-صفر وتصدر المجموعة مؤقتاً.

وكان من المقرر أن تحل ماليزيا ضيفة على كوريا الشمالية في الجولة الأولى في 28 آذار/مارس الجاري، على أن تقام مباراة الاياب في كوالالمبور في 14 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وسبق للاتحاد الآسيوي أن قرر إقامة المباريات بين الفرق السعودية والإيرانية على ملاعب محايدة بسبب الخلاف الدبلوماسي بين البلدين، والذي بلغ حد قطع العلاقات مطلع العام الماضي.